نائب أمير الشرقية يوقع اتفاقية لدعم الدراسات والأبحاث للمنطقة

إنشاء مركز«إتقان» بالتعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن

نائب أمير الشرقية يوقع اتفاقية لدعم الدراسات والأبحاث للمنطقة

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
وقعت إمارة المنطقة الشرقية أمس اتفاقية تعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، ومثلها صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، ومثل الجامعة مدير الجامعة د. عبدالله الربيش، وذلك في مقر الإمارة.

وتأتي هذه الاتفاقية انطلاقا من مبادرة صاحب السمو الملكي نائب أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- في إنشاء (مركز إتقان) للتطوير والتنمية والمسؤولية المجتمعية، ورغبة من إمارة المنطقة الشرقية في الحصول على تقديم خدمات إدارية ودراسات استشارية من الجامعة والإمكانات البشرية وما تحتويه من كفاءة عالية في هذا المجال، حيث تهدف هذه الاتفاقية لدعم الدراسات والأبحاث التطويرية والاستشارية للمنطقة الشرقية، وتوفير عدد من الخبراء والمستشارين لتطوير مستوى الأداء ورفع الإنتاجية في مجالات العمل المختلفة منها (الإدارية والبحثية والفنية والتقنية والدراسات الاستشارية والتدريب).


وسيتم تمويل هذا المركز من أرامكو السعودية والشركات والقطاع الخاص، حيث أبدت شركة أرامكو السعودية استعدادها لدعم المركز بمبلغ عشرين مليون ريال.

حضر مراسم الاتفاقية وكيل الإمارة د. خالد البتال، وم. سلطان الزهراني، ومستشار صاحب السمو الملكي نائب أمير المنطقة الشرقية وعميد الدراسات الاستشارية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل د. عبدالكريم الهويش، ونائب الرئيس لشؤون أرامكو السعودية نبيل الجامع، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام بالجامعة م. طفيل اليوسف.
المزيد من المقالات
x