«مجلس الشيوخ الباكستاني»: المملكة لها دور كبير في نزع فتيل الأزمات بالعالم الإسلامي

«مجلس الشيوخ الباكستاني»: المملكة لها دور كبير في نزع فتيل الأزمات بالعالم الإسلامي

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
نوه رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة محمد صادق سنجراني بالدور المحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، للإسهام في نزع فتيل الأزمات في العالم الإسلامي بما يحقق الأمن والاستقرار الدولي، مشيدًا باستضافة خادم الحرمين الشريفين لحجاج جمهورية باكستان.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات المشتركة التي عقدها رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني بمقر المجلس بإسلام آباد أمس برئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها آل الشيخ لجمهورية باكستان، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان نواف المالكي.


وأشار سنجراني إلى أن زيارة سمو ولي العهد الأخيرة إلى باكستان تشكل دفعًا مهمًا في العلاقات بين البلدين وشعبيهما، مقدمًا شكره على الدعم الذي يقدمه سموه لباكستان، متطلعًا لمزيد من التعاون والعلاقات البناءة بين المملكة وباكستان.

من جانبه عبر رئيس مجلس الشورى عن سعادته بهذه الزيارة، والتقائه بأعضاء مجلس الشيوخ الباكستاني، مقدمًا شكره لرئيس مجلس الشيوخ بجمهورية باكستان الإسلامية على هذه الدعوة.

وأكد رئيس مجلس الشورى أن العلاقات السعودية الباكستانية قد عُززت وتطورت مؤخرًا حيث شملت العديد من المجالات ومنها السياسية والاقتصادية والبرلمانية، بفضل من الله ثم بجهود خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، عادًّا العلاقات السعودية الباكستانية متجذرة وقوية بغض النظر عن اللغة أو العِرق.

وتابع قائلًا: «المملكة العربية السعودية وجمهورية باكستان تربطهما علاقات وثيقة تجسد الأخوة الإسلامية، للوقوف صفًا واحدًا أمام التحديات، وهذا ما أكدته الكثير من المواقف بين البلدين خلال فترات تاريخية».

وبين آل الشيخ أن هناك تنسيقا بين مجلس الشورى ومجلس الشيوخ في كافة الأصعدة والمناسبات، ونعمل على تعزيزها من خلال تبادل الزيارات بين لجان الصداقة، وذلك لتحقيق الأهداف المرجوة منها، مؤكدًا استعداد مجلس الشورى لبذل كافة الجهود لتقوية هذه العلاقة واستمرارها.
المزيد من المقالات
x