أمير عسير يدشن مشروعات في سجن أبها

أمير عسير يدشن مشروعات في سجن أبها

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكّد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على أن تكون المملكة نموذجاً يُحتذى به في شتى المجالات.

جاء ذلك خلال تدشين سموه أمس ووضع حجر الأساس لعدد من المشاريع في سجن أبها، بالشراكة مع الغرفة التجارية الصناعية، بحضور مساعد مدير عام السجون للتأهيل والإصلاح اللواء مبارك السليس.


وقال سموه: "ما نحن في صدده هذا اليوم، إلا لبنة من لبنات تحقيق هذا النموذج" مشيداً بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية للسجون والنزلاء"، مضيفاً سموه أننا لا نحتفل ببناء السجون بقدر ما نجعلها أماكن تليق بمن صدر بحقهم الأحكام الشرعية اتباعاً لنهج الإسلام والقيادة الرشيدة.

وفور وصول سموه مقر الحفل افتتح مبنى مديرية السجون بمنطقة عسير ومبنى الاستقبال والزوار، ومبنى التحكم والتوجيه.

ودشّن الأمير تركي بن طلال مبنى إدارة الإبعاد بسجون منطقة عسير ، الذي تقدر مساحته بـ 10 آلاف متر مربع, وينقسم إلى 4 أجنحة للرجال وجناح واحد للنساء, ويستوعب 700 موقوف, بالإضافة إلى احتواء المبنى على عدد من المباني الإدارية والخدمية ومطبخ مركزي لتقديم الإعاشة للموقوفين ومبنى خاصاً للشرطة العسكرية.

إثر ذلك وضع سموه حجر الأساس لمشروع إنشاء مصانع الاستثمار بسجن أبها العام بالشراكة مع الغرفة التجارية بأبها والبالغ عددها 10 مصانع تقع على مساحة تقدر بـ 2100 متر مربع, وتستوعب تشغيل 250 نزيلاً, التي تأتي إنفاذاً للأمر الوزاري الكريم بالاستثمار داخل السجون لتكون هذه المشاريع منطلقاً لهم بالإبداع وباباً واسعاً من أبواب الرزق، كما وضع حجر الأساس لمشروع المقرّ الجديد لبرامج التأهيل والإصلاح بسجن أبها " إشراقة ثقة ", وذلك من خلال بناء أجنحة نموذجية إضافية تستوعب لـ 750 نزيلاً وتحتوي على مهاجع للنزلاء ومرافق أخرى من مصلى ومكتبة عامة وصالة للجلوس وصالة للطعام وعيادة طبية, بالإضافة إلى تدشين سموه لمنصة " لبّيه " الإلكترونية.
المزيد من المقالات
x