تشكيلية: الإعاقة زادتني إصرارا على تحقيق أحلامي

تشكيلية: الإعاقة زادتني إصرارا على تحقيق أحلامي

الخميس ٢٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
لم تكن الإعاقة الجسدية التي حلت بصورة مفاجئة على الفنانة التشكيلية عهد الشمري وهي بمقتبل العمر معيقة لها عن مزاولتها للفنون التشكيلية، بل زادتها إصرارا وتطلعا لمستقبل باهر تسعى لتحقيقه، برؤيتها لنفسها كفنانة تشكيلية عالمية تمثل المملكة.

وعبرت التشكيلية الشمري عن كونها لم تكن تهوى الأعمال الفنية قبل أن تصاب بالإعاقة الحركية، ولكن بعد الإصابة أصبحت تزاول فن الرسم على وجه التحديد كوسيلة للتفريغ بدلا من الكتابة، لافتة إلى أنها كانت تقوم بعد إنهاء اللوحة المرسومة بتمزيقها وعدم مشاركتها مع أحد.

» بداية الفن

وعن بدايتها في الرسم ومشاركة أعمالها في المعارض، قالت: «بدأت في مجال الفنون التشكيلية قبل قرابة العام والنصف، واقتصرت بداياتي على تفريغ مكنوناتي الداخلية، إذ لم يكن الرسم موهبة مكتسبة، بل أمرا تعلمته شيئا فشيئا ونما بالمراس».

» طموح مدعوم

وتعددت مشاركات الشمري عقب ذلك، في المعارض المحلية بأعمال فنية عدة؛ سعيا منها لأن تكون فنانة تشكيلية عالمية، وحظيت بدعم كبير من قبل العائلة، والجمهور الذي تطلع دوما لرؤية جديد أعمالها، وحتى وسائل الإعلام.

» أمير المنطقة

وقالت: إن وسائل الإعلام توافدت عليها بعد أن قام أمير منطقة حائل، الأمير عبد العزيز بن سعد بكتابة رسالة للفنانة التشكيلية، مؤكدة أن الرسالة كانت سببا كبيرا لاتساع دائرة معرفتها، وأكملت مفصلة، بقولها: «في أحد الافتتاحات بأحد الفنادق، حضر الأمير، وعند رؤيتي له انتابني التوتر فلم أتمكن من الحديث معه، ولكني طلبت منه الكتابة لي بدفتر الرسم الخاص بي، كذكرى أتمكن من الاحتفاظ بها»، مشيرة إلى أن الرسالة هي أجمل ما حصلت عليه وجعل السعادة تغمرها.

» دائرة الشهرة

وأردفت الشمري: «كما أن دائرة شهرتي اتسعت بسبب كوني الفنانة التشكيلية الوحيدة التي من ذوي الإعاقة، فأصبحت الغالبية تتردد علي؛ رغبة منهم لمعرفة سبب إعاقتي ووصولي لهذه المرحلة، والتي كنت قد أصبت بها بصورة مفاجئة عند إصابتي بالتهاب بالحبل الشوكي والذي تسبب لي بإعاقة جسدية».