مستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر يستضيف المؤتمر العالمي للطب الباطني

مستشفى د. سليمان الحبيب بالخبر يستضيف المؤتمر العالمي للطب الباطني

الأربعاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٩
ينظم مستشفى د.سليمان الحبيب بالخبر ولأول مرة وتزامنا مع المرحلة التشغيلية للمستشفى خلال الأيام القادمة المؤتمر العالمي للطب الباطني، وذلك في نسخته الثالثة على مدار أربعة أيام بالفترة من 30 أبريل وحتى 3 مايو 2019 م بمشاركة 59 متحدثا من دول الشرق الأوسط وسيقدمون خلاله 42 محاضرة علمية وورشة عمل، وكذلك 8 جلسات نقاشية بإجمالي 29 ساعة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. ذكر ذلك د.عوض العُمري نائب الرئيس المشارك للشؤون الأكاديمية بمجموعة د.سليمان الحبيب الطبية.

وقال د.العُمري: إن تنظيم هذا المؤتمر يأتي بعد نجاح المؤتمر العالمي الثالث للعناية الحرجة والذي أقيم مؤخرا بمستشفى د.سليمان الحبيب بالسويدي وتحت رعاية وزير الصحة، وشهد مشاركة دولية واسعة بلغت أكثر من 1500 ممارس صحي من داخل وخارج المملكة. ومن المتوقع أن يشهد هذا المؤتمر حضورا لافتا نظرا لأهميته البالغة وتنوع فعالياته والخبراء المشاركين فيه والذين يمثلون فرصة سانحة لتبادل الخبرات الصحية ونقل التجارب العلمية من أجل تحسين جودة وكفاءة الكوادر الطبية في هذا التخصص بما يعود بالفائدة على المرضى والمراجعين.


وأوضح د. العُمري أن هذا المؤتمر يستهدف أطباء الباطنية والطوارئ والعناية المركزة والطب العام والصيادلة وكافة الممارسين الصحيين من التخصصات الفرعية وطلاب التخصصات الصحية والأطقم الفنية والتمريضية. وسيتم خلال ورش العمل والمحاضرات مناقشة أحدث الطرق التشخيصية والعلاجية والدراسات العلمية الحديثة والخاصة بالأمراض الباطنية والسكر والضغط والسمنة ومضاعفاتها التي قد تصل إلى الجلطات القلبية والسكتات الدماغية، وكذلك الإجابة عن الأسئلة الأكثر شيوعا والمتداولة عن هذه الأمراض وكيفية التعامل معها أثناء الجلسات النقاشية. كما سيتم التطرق إلى مشاكل الضغط والسكر للمرأة الحامل وتسمم الحمل، ومتلازمة الأيض، والنوبات القلبية، والأمراض القلبية الوعائية، والسمنة، والتمثيل الغذائي، والأمراض المعدية.

وأضاف د. العُمري: إن المؤتمر سيتضمن معرضا مصاحبا يضم عددا من الشركات الطبية العالمية. وفي ختام حديثه دعا د.عوض العُمري الراغبين في الحضور والاستفادة من مخرجات هذا المؤتمر وتوصياته العلمية إلى التسجيل عن طريق الدخول للموقع الإلكتروني www.hmg.com أو عبر الإيميل

cme@drsulaimanalhabib.com
المزيد من المقالات
x