أهالي الأحساء: بلادنا سد منيع تتكسر عليه مخططات الإرهاب

أهالي الأحساء: بلادنا سد منيع تتكسر عليه مخططات الإرهاب

الثلاثاء ٢٣ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكد مواطنون في الأحساء، أن المملكة ستبقى دوما الجسر الحصين الذي تتكسر عليه مخططات الإرهاب والإرهابيين، وأن الشعب يتناغم مع الإجراءات التي تتخذها الحكومة الرشيدة ضد الإرهاب والإرهابيين، مشيدين بيقظة الأجهزة الأمنية وتصديها للإرهابيين الذين هدفهم الموت وزرع الخوف في نفوس الأبرياء.

» كافة التدابير


و قال عبدالكريم الموسى : »من حق بلادنا اتخاذ كافة التدابير لحماية ترابها ومواطنيها، وعقاب كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن، سواء على مستوى الأفراد أو الخلايا، وكل أيادٍ خفية تستهدف زعزعة الاستقرار في هذا البلد الآمن وتمزيق وحدته، ومحاولة إدخال المملكة في دوامة من العنف، ورجال أمننا البواسل سد منيع ضد تنفيذ مثل تلك المخططات والأجندة الأجنبية بالاستهانة بالأرواح والأوطان، وكلنا سند لوطننا وتلاحم مع قيادتنا الرشيدة». وأشار خالد بوحندول إلى أن تنفيذ شرع الله في كل مفسد وضال ومن يتبع زمرة الإرهاب سيكون مصيره المحتوم الموت، وما هذه الخلايا التي خانت وطنها إلا مأجورة تستحق العقاب، ولا يمكن أن يخون وطنه إلا من امتلأ قلبه حقدا على مملكة الأمن والسلام.

» يد من حديد

وشدد سعد الهلال على أن المملكة ستضرب بيد من حديد كل آثم يخون بلاده التي يأكل من خيرها ويستظل تحت سمائها، والقصاص بحق كل من يخون الوطن هو تنفيذ لشرع الله سبحانه وتعالى، وسنبقى جميعا تحت راية التماسك والتلاحم الوطني في ظل حكومتنا الرشيدة.

» صفا واحدا

ويؤكد محمد المبارك، أننا نقف صفا واحدا ضد جميع أنواع الإرهاب، والشعب السعودي والحمد لله يتناغم مع الإجراءات التي تتخذها حكومتنا الرشيدة ضد الإرهاب والإرهابيين، حيث المملكة ماضية بقوة للقضاء عليه من جذوره، مشيرا إلى أن خيانة الأوطان عمل الجبناء.

» أمن وأمان

ولفت كل من عدنان السليم وأحمد العثمان، إلى أنه لن يهرب أي إرهابي من العقاب وأن يد المملكة هي الطولى في الإمساك بهم، وإصدار الأحكام الشرعية يهدف إلى حماية كل من يعيش على أرض الوطن وصيانة أرواحهم بإذن الله من شرور الإرهاب والإرهابيين .
المزيد من المقالات
x