دعم وتأهيل 2994 طالبة بالأحياء محدودة الدخل بالخبر

دعم وتأهيل 2994 طالبة بالأحياء محدودة الدخل بالخبر

الأربعاء ٢٤ / ٠٤ / ٢٠١٩
استفادت 2994 طالبة بالمرحلتين المتوسطة والثانوية في أحياء الثقبة بالخبر من مشروع 12-17 للفتيات الذي أطلقته جمعية ود الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية، بهدف دعم وتأهيل طالبات المدارس بالشراكة مع إدارة تعليم الشرقية، وهيئة حقوق الإنسان، ومستشفى الملك فهد الجامعي، ومديرية مكافحة المخدرات، والصحة، وتضمن المشروع مناقشة ومعالجة العديد من القضايا من أهمها العنف الأسري وقضايا التحرش والابتزاز الإلكتروني ومكافحة المخدرات والسمنة والتنمر من خلال محاضرات ودورات تدريبية وبرامج تطويرية قدمتها نخبة من الأخصائيات.

جاء ذلك خلال احتفالية التكريم التي نظمتها الجمعية للجهات المشاركة والداعمة أمس الأول، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم الشرقية (بنات) فاطمة الفهيد، ومديرة وحدة إرتقاء نهيل الجبر، والباحثة الاجتماعية في فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالشرقية هيا البيشي، ومشرفة الشراكات بمكتب تعليم الخبر منال الدوسري، و80 مشاركة وقائدة مدرسة.

وأشارت رئيسة مجلس إدارة جمعية ود الخيرية نعيمة الزامل، إلى استفادة الطالبات في 6 مدارس بأحياء الثقبة بالخبر منذ افتتاح مشروع 12-17 للفتيات قبل 3 أشهر، والذي يقدم برامج تنموية تطويرية وتوعوية متنوعة بهدف تخريج جيل قادر على العطاء والتميز بمختلف المجالات الحياتية، مشيدة بالدعم المستمر للجمعية ومشاريعها التنموية من رئيسها الفخري صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، وهو الدعم الذي ساهم في تحقيق أهداف الجمعية ورسالتها الخيرية بالمجتمع.

وأكدت الزامل أن الفكرة انبثقت من تلمس الجمعية لاحتياجات فتيات الأسر محدودة الدخل التي ترعاها في هذه الأحياء وقضايا العنف الأسري التي تم رصدها من خلال دراسات ميدانية بمدارس البنات بالمرحلتين المتوسطة والثانوية، نتيجة الإشكاليات الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهنها.

وأوضحت المشرفة على مشروع 12-17 للفتيات سلماء المعضادي، الأخصائية الأسرية، أن المشروع تضمن 61 برنامجا توعويا تطويريا تم تقديمها لطالبات المدارس بالمرحلتين المتوسطة والثانوية ولأمهاتهن من خلال نخبة من الأخصائيات، معربة عن شكرها وتقديرها لإدارة وحدة إرتقاء بتعليم الشرقية وللمشاركات بمختلف الجهات الحكومية من إدارة التعليم والصحة وهيئة حقوق الإنسان ومكافحة المخدرات والمستشفى الجامعي؛ لجهودهن في تقديم برامج المشروع، وأضافت: إن المشروع تضمن برامج متنوعة مثل قضايا العنف الأسري والتحرش والابتزاز الإلكتروني والسمنة وفقر الدم والتحفيز للإبداع والتنمر وغيرها من البرامج التطويرية والتوعوية.

تنفيذ المشروع بمشاركة التعليم وحقوق الإنسان والصحة