16 طالبًا يتنافسون للتتويج بالأولمبياد الوطني للتاريخ

16 طالبًا يتنافسون للتتويج بالأولمبياد الوطني للتاريخ

الثلاثاء ٢٣ / ٠٤ / ٢٠١٩


أكملت دارة الملك عبدالعزيز استعداداتها للاحتفال باختتام فعاليات الأولمبياد الوطني للتاريخ في نسخته الثانية بمدينة الرياض خلال المدة من 28-29 شعبان الحالي عقب أن جسد تنافس 1500 طالب وطالبة على مستوى مدارس التعليم العام بالمملكة من حكومية وأهلية وعالمية وتربية خاصة بالشراكة مع وزارة التعليم والمركز الوطني للقياس صورة رائعة تشف عن حب للوطن ووفاء له بالتفاعل مع أحداثه التاريخية.

وتتجه أنظار 16 طالبًا وطالبة إلى منصة التتويج في نسخة الأولمبياد لهذا العام والتنافس على المراكز الأول والثاني والثالث انطلاقًا من تعزيز الانتماء الوطني، مرتكزة على رؤية المملكة 2030، وسط تطلعات للظفر بتمثيل المملكة عالمًا، في تقديم المحتوى المعرفي والمهاري الذي يسلط الضوء على تاريخ المملكة وما يتصل به من تراث مادي ومعنوي، والاطلاع على تاريخ العالم وما يحويه من حضارات وأحداث تاريخية.