الاتحاد يفرط في الفوز أمام لوكوموتيف

الاتحاد يفرط في الفوز أمام لوكوموتيف

الثلاثاء ٢٣ / ٠٤ / ٢٠١٩
فرط الاتحاد في فوز سهل كان في متناول اليد واكتفى بالتعادل (1-1) أمام مضيفه لوكوموتيف الأوزبكي، الذي أكمل الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه إسلوم في الدقيقة 75 من زمن المباراة التي جمعتهما عصر أمس في طشقند، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا. تقدم الاتحاد أولاً بواسطة البرازيلي رومارينهو داسيلفا (12) وأدرك لوكوموتيف التعادل عن طريق تيمور خوجا (36). ورفع الاتحاد رصيده إلى 7 نقاط واقترب كثيرا من التأهل، فيما رفع لوكوموتيف رصيده إلى 4 نقاط.

ولم يمض على انطلاقة الشوط الأول سوى 12 دقيقة حتى افتتح الاتحاد باب التسجيل إثر كرة نفذت من الركنية انبرى لها البرازيلي رومارينهو داسيلفا ولعبها وسط غفلة الدفاع الأوزبكي على يسار الحارس جوفوهير ايلياسوف (12)، وأضاع الاتحاد هدفاً محققاً عندما وجد فهد المولد نفسه في مواجهة المرمى الأوزبكي ولكنه لعب الكرة في جسم الحارس الذي أمسكها على دفعتين (23)، ولاحت فرصة للوكوموتيف ولكن كرة التركماني آمانوف أرسلان اعتلت العارضة بقليل (27)، ومن كرة نفذت من ركلة حرة أدرك لوكوموتيف التعادل بواسطة تيمور خوجا الذي كسر مصيدة التسلل ولعب الكرة على يسار فواز القرني (36)، قبل أن يضيع نفس اللاعب هدفاً محققاً عندما واجه المرمى ولعب الكرة فوق العارضة (40). وفي الشوط الثاني زادت خطورة الاتحاد وكاد يسجل في مناسبتين ولكن كرتي عبدالعزيز البيشي فقدت خطورتها بعدما لعب الأولى بجوار القائم (48) والثانية فوق العارضة (53)، وواصل الاتحاد إهدار الفرص عندما هيأ رومارينهو كرة لزميله فهد المولد ولكن الأخير أطاح بها فوق العارضة (62)، وأنقذ فواز القرني مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة الصربي جوفان دوكيتش وحولها بصعوبة للركنية (63)، وأكمل الفريق الأوزبكي المباراة بعشرة لاعبين بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء لقائده إسلوم توختاخوجاييف الذي أعاق فهد المولد المنفرد بالمرمى (75)، وفي الدقيقة الأخيرة حافظ فواز القرني على مرماه عندما تصدى لكرة حسن الدين جافوروف بقدمه وألغى خطورتها (90).