بوابة معسكر أمني بالكويت تنهي حياة سعودي

بوابة معسكر أمني بالكويت تنهي حياة سعودي

الاثنين ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
سقطت بوابة معسكر أمن بالكويت على المواطن السعودي محمد عبدالله العنزي، بينما كان يقوم بعمله بإدارة عمليات الأمن والحراسات الكويتية، حيث حاول إغلاقها، إلا أنها سقطت عليه، وأودت بحياته.

وهب زملاء العنزي لمحاولة إسعافه، وإبلاغ عمليات وزارة الداخلية، بتعرض أحد زملائهم لإصابة شديدة نتيجة سقوط باب حديدي على رأسه، فيما تمت مباشرة موقع الحادثة، وإسعاف المصاب إلى المستشفى، فيما كان الموت أسرع. وذكر ابن عمه عبدالعزيز العنزي لـ «اليوم»، أن الشهيد محمد يعمل برتبة عريف في قوات الأمن الخاصة بالكويت، منذ عامين، موضحا أن الحادثة وقعت حينما كان مستلما حراسة بوابة الإدارة التي تعمل بالسحب، فما كان منها إلا أن سقطت عليه، إذ تبلغ من الوزن قرابة نصف طن. وأشار إلى أن العنزي يحمل الجنسية السعودية، ويعيش في الكويت؛ كون والدته تحمل الجنسية الكويتية ووالده قد تقاعد من القطاع العسكري الكويتي، وأردف: تشييع ودفن الشهيد تم يوم الأحد الماضي، موضحا أنه كان متزوجا ولديه ابن واحد، والآخر في الطريق.

إلى ذلك، أصدرت وزارة الداخلية الكويتية بيانا، تنعى فيه أحد منسوبيها، موضحة أنه «بمزيد من الحزن والأسى ننعى الشرطي محمد عبدالله العنزي من مرتبات الإدارة العامة قوات الأمن الخاصة والذي توفي السبت الموافق 20 /4 /2019 إثر حادث أليم أثناء تأديته لمهام عمله». وأكدت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أنه تم نقل الفقيد إلى مستشفى الفروانية لتلقي العلاج، إلا أن المنية وافته بمجرد وصوله إلى المستشفى.