الاتحاد يواجه لوكوموتيف لتعزيز الصدارة

العميد يبحث عن فوزه الثالث آسيويا

الاتحاد يواجه لوكوموتيف لتعزيز الصدارة

الاحد ٢١ / ٠٤ / ٢٠١٩
يسعى الاتحاد إلى تحقيق فوزه الثالث آسيويا والمحافظة على صدارة مجموعته عندما يحل ضيفا ثقيلا على لوكوموتيف طشقند الأوزبكي اليوم الإثنين في اللقاء الذي يجمعهما على ملعب الأخير بالعاصمة طشقند بدوري أبطال آسيا. ويتربع الاتحاد على صدارة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط وبفارق الأهداف عن الوحدة الإماراتي الذي يملك نفس الرصيد، فيما يحتل لوكوموتيف المركز الثالث برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف أيضا عن الريان القطري الذي يملك نفس عدد النقاط.

ويعتبر الاتحاد حاليا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، خصوصا بعد نتائجه الإيجابية، التي حققها في الآونة الأخيرة وكان أبرزها الفوز على النصر متصدر الترتيب وابتعاده بنسبة كبيرة عن دائرة الخطر. ومع أن المدرب التشيلي سييرا قد يريح بعض العناصر الأساسية تأهبا لمواجهة النصر يوم السبت المقبل في نصف نهائي كأس الملك، إلا أنه في نفس الوقت لن يفرط في النقاط وسيلعب من أجل العودة بالعلامة الكاملة وقطع خطوة مهمة نحو تجاوز دور المجموعات.


أما لوكوموتيف، الذي تلقى خسارتين متتاليتين فيأمل في رد اعتباره أمام الاتحاد وفي نفس الوقت المحافظة على حظوظه في التأهل، حيث إن خسارته اليوم تعني ابتعاده عن المنافسة بنسبة كبيرة، ولهذا سيرمي بكل أوراقه بحثا عن النقاط الثلاث، لاسيما أنه يحظى بدعم جماهيري كبير.

وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين، خصوصا الاتحاد الذي قد يعاني إذا ما أراح بعض العناصر المؤثرة ولكنه برغبة وإصرار لاعبيه وبروحهم القتالية سيكون قادرا على تحقيق مبتغاه وإسعاد جماهيره.
المزيد من المقالات
x