فداكم لقب

فداكم لقب

الاثنين ٢٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
خسر الهلال نهائي كأس زايد للأندية الأبطال يوم الخميس الماضي على ملعب هزاع بن زايد، كل الأجواء كانت مهيأة لإقامة مباراة كبيرة جدا على مستوى البطولة والمسمى الذي تحمله، الهلال كان بعيدا عن مستواه خاصة بالشوط الأول، الحكم أقل من مستوى المباراة وسوء التحكيم أثر على نتيجة المباراة بالشوط الثاني تحديدا، فوز الهلال كان سيجعله متزعما متفردا لبطولة العرب بـ5 بطولات، حيث إن الهلال حقق البطولة العربية بكافة مسمياتها (أبطال، كأس، نخبة). خسارة الهلال البطولة لا تعني نهاية المطاف، فأن تنافس على مجمل بطولات الموسم وتخسر واحدة حكمتها ظروف معينة لا يجعلك تتوقف عن تحقيق طموح الجماهير.

الهلال ما زالت حظوظه باقية في الدوري وهو متصدر بفارق نقطتين عن منافسه ولديه مباراة مؤجلة مع التعاون، متصدر مجموعته الآسيوية رغم خسارته الأخيرة وقريب من لعب نهائي الكأس، يجب أن يقف أبناء الهلال وأعضاء الشرف والجماهير خلف النادي لدعمه في المرحلة القادمة، حيث تعتبر مرحلة حسم وحصاد للموسم، بعد كل خسارة أو تعثر بالفترة الأخيرة تتلقى الإدارة واللاعبون انتقادات كبيرة جدا والنقد حق مشروع للجميع، الأهم أن لا يفقد الهلال رجاله المخلصين الذين كانوا وما زالوا السبب في بقاء الهلال شامخا دائما رغم الظروف والعقبات.


- على من تبقى من حكماء ورجال الهلال احتواء ما تم من تصاريح بعد المباراة سريعا.

- الهلال كبير برجاله في الملعب وخارجه.

- عدم الانجرار خلف من يسعى لكبوة الفريق سر نجاح الهلال دائما.

- رئيس النادي عليه حمل كبير ومطلوب منه الحكمة والحلم ليواصل نجوميته المعهودة.

- السامي كبير بمواقفه المشرفة في كل مراحل هلاليته لاعبا ومدربا ورئيسا.
المزيد من المقالات
x