الشباب يتشبث بالثالث ويعيد الحزم للحسابات

الفيصلي يبدد آمال الفيحاء في الوقت القاتل

الشباب يتشبث بالثالث ويعيد الحزم للحسابات

الاحد ٢١ / ٠٤ / ٢٠١٩
حافظ الشباب على مركزه الثالث عقب فوزه على الحزم 2-0 تكفل بتسجيلهما البرازيلي سيبا جونيور (5 و37)، في المباراة التي جمعتهما أمس على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض لحساب منافسات المرحلة الثامنة والعشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ورفع الشباب رصيده إلى 53 نقطة، بينما بقي الحزم في المركز الثاني عشر برصيد 30 نقطة، والذي يدخله دائرة حسابات الهبوط.

ولم يمض على انطلاقة الشوط الأول سوى أربع دقائق حتى افتتح الشباب باب التسجيل إثر خطأ دفاعي استغله البرازيلي سيبا جونيور، الذي لعب الكرة داخل المرمى لحظة خروج الحارس ماليك عسلة (5)، وكاد الشباب أن يضيف هدفاً ثانياً ولكن كرة عبدالمجيد الصليهيم تصدى لها مليك عسلة وحولها بقدمه للركنية (31)، ولكن سيبا جونيور عاود التسجيل مرة أخرى إثر كرة صوبها لترتطم بالقائم لتعود له ويكملها داخل المرمى (37). وفي الشوط الثاني لاحت فرصة محققة للحزم لتقليص الفارق ولكن كرة مجاهد المنيع ارتطمت بالعارضة قبل أن تعود ويشتتها الدفاع عن منطقة الخطر (56)، وحاول الحزم الوصول لمرمى الشباب ولكن دفاع الأخير تصدى لكل المحاولات قبل أن يصوب البرازيلي ألميدا كرة قوية تصدى لها محمد عواجي وحولها للركنية (90)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع كاد الشباب أن يسجل هدفاً ثالثاً ولكن رأسية الجامبي أبو بكر تراولي طار لها ماليك عسلة وأبعدها بأطراف أصابعه للركنية.


وقاد المدافع الكرواتي آنتي بوليتش فريقه الفيصلي لفوز قاتل (4-3) على جاره الفيحاء في ديربي سدير المثير ، الذي جمعهما أمس على ملعب مدينة المجمعة الرياضية .

سجل للفيصلي البرازيلي روجيريو كوتينهو (5 و 25) والكرواتي آنتي بوليتش (16 و 90+6) وللفيحاء الكولومبي دانيلو اسبريليا (13 و 44 من ركلة جزاء) والسويدي ناهير بيسارا (69).

وبهذه النتيجة رفع الفيصلي رصيده إلى 43 نقطة في المركز السادس بينما بقي الفيحاء على رصيده السابق 28 نقطة في المركز الثالث عشر .
المزيد من المقالات
x