«الإسلامي للبيئة» يشيد بدور المملكة في التنمية 

«الإسلامي للبيئة» يشيد بدور المملكة في التنمية 

السبت ٢٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
أشاد الاجتماع الخامس للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة على مستوى الوزراء، بدور المملكة في تنفيذ برامج العمل الإسلامي حول التنمية المستدامة، وبإصدار عدد من التقارير والمشاريع والوثائق المرجعية الهادفة إلى تعزيز العمل الإسلامي المشترك في مجال البيئة والتنمية المستدامة.

جاء ذلك في اختتام أعمال الاجتماع الخامس للمكتب الذي عقد في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو" بالعاصمة المغربية الرباط اليوم.

وثمّن المشاركون دور المملكة في تنفيذ برنامج العمل الإسلامي حول التنمية المستدامة وعلى الدعم المالي السخي الذي تقدمه لعقد دورات المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة والمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، والذي يسهم بشكل كبير في نجاحها، وتحقيق الأهداف المرجوة منها.

واعتمد المشاركون في الاجتماع تقريرًا عن جائزة المملكة للإدارة البيئية في العالم الإسلامي، وجددوا الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ين عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على تفضله بإحداث هذه الجائزة وعلى موافقته الكريمة على توسيع نطاقها لتشمل العالم الإسلامي وتكليف "الإيسيسكو" بأمانتها العامة من أجل ترسيخ المفهوم الواسع للإدارة البيئية وتعزيز التنمية المستدامة في دوله، والإشادة بجهود "الإيسيسكو" والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية على حسن الإعداد للدورة الأولى للجائزة، وتهنئة الفائزين بها؛ وأوصوا الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة بالمصادقة على هذا التقرير.