91 مدرسة حاصلة على النطاق الذهبي في التميز

91 مدرسة حاصلة على النطاق الذهبي في التميز

كرم مدير عام التعليم في الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، أمس الأول، نحو 91 مدرسة للبنين والبنات حاصلة على النطاق الذهبي في تفعيل لجان التميز والجودة في مدارس التعليم العام بالأحساء، وذلك بحضور مدير عام مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم د. عبدالرحمن المديرس، وذلك في قاعة الاحتفالات الكبرى بمقر نادي الأحساء الأدبي، وبمشاركة قائدي وقائدات ومنسقي ومنسقات لجان التميز والجودة في المدارس.

وأوضح بالغنيم في كلمته أن هذا الوطن الكبير اتخذ من الجودة هدفا، وفريق العمل في إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء قد أحسن وضع معايير دقيقة من شأنها تفعيل أعمال ومهام لجان التميز والجودة في المدارس، بما يضمن تعزيز ثقافة التميز وترك الأثر الإيجابي لدى المستفيدين وفقا لمنهجية عمل منظم.


وأشارت المشرفة التربوية في إدارة الجودة وقياس الأداء ثريا الذرمان، خلال كلمتها في الاحتفالية، إلى أن لجان التميز والجودة في المدارس تهدف إلى تجويد العمليات التربوية والتعليمية والتنظيمية في المدرسة، والارتقاء بكفاءة الأداء المؤسسي في المدرسة، موضحة أن إجمالي المدارس المفعلة للجان التميز والجودة في العام الدراسي الحالي نحو 160 مدرسة بنين وبنات.

ثم ألقيت محاضرة بعنوان: «الجودة داعمة وبفخر» قدمها د. عبدالرحمن المديرس، سلط الضوء فيها على أهمية الجودة وتطبيقاتها في التعليم، باعتبارها منهجية عمل مؤسسية داعمة تهدف للارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز التعليمي، ودور مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في دعم مسيرة العملية التعليمية، موضحا أن جودة التعليم هي جعل التعليم والتعلم متعة وبهجة وفائدة من خلال سياسة تعليمية واضحة.

بدوره أكد مدير إدارة الجودة وقياس الأداء في تعليم الأحساء محمد الدليجان، أن اللقاء يأتي في نهاية العام لتكريم القيادات المتميزة وفرصة للحوار والنقاش حول مفاهيم الجودة والإعلان عن التوجهات والبرامج المستقبلية لإدارة الجودة، موضحا أنه من أجل الجودة والارتقاء إلى الأداء الفعال الذي سيحقق الإبداع والتميز يتجه التسابق إلى التحسين والتطوير والابتكار والتجديد في كل ما تقوم به المنظمة من أنشطة.
المزيد من المقالات
x