الرئيس الأمريكي يدعم جهود حفتر لمكافحة الإرهاب

الرئيس الأمريكي يدعم جهود حفتر لمكافحة الإرهاب

أعلن البيت الأبيض أمس أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحث هاتفيا مع قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر الإثنين الماضي، جهود مكافحة الإرهاب في ليبيا.

وفي السياق، قال المشير خليفة حفتر في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي: إن قواته تسعى لإنهاء العمليات العسكرية بليبيا في أقرب الأوقات ضد جماعات غير نظامية تسيطر على عدة مناطق من العاصمة.


وأوضح حفتر، خلال اتصال مساء الخميس، أنه حريص على إنهاء العمل العسكري بعدد من مناطق ليبيا في أقرب الأوقات، لافتا إلى أن قواته بصدد محاربة أطراف مسلحة غير نظامية تسيطر على عدة مناطق في العاصمة دون وجه حق.

ونقل بيان للخارجية التونسية الجمعة عن حفتر قوله: «إن قواته حريصة على حقن الدماء والحفاظ على أرواح المدنيين». وأوضحت الخارجية التونسية أن الاتصال يأتي ضمن جهود البحث عن سبل وقف إطلاق النار في ليبيا وحقن دماء الليبيين.

وشدد وزير الخارجية التونسي على ضرورة استكمال بقية مراحل المسار السياسي الجاري تحت رعاية الأمم المتحدة في أقرب الآجال، معتبرا أنه لا يمكن التوصل إلى تسوية للأزمة الليبية إلا بالحوار والتفاوض.
المزيد من المقالات
x