الملك يؤكد في رسالة للرئيس المصري متانة العلاقات بين البلدين

بعث رسالة خطية للعاهل الأردني

الملك يؤكد في رسالة للرئيس المصري متانة العلاقات بين البلدين

الخميس ١٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- رسالة خطية للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، تتضمن تأكيد متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرص المملكة على تعزيز أطر التعاون الاستراتيجي بين البلدين على مختلف الأصعدة، ومواصلة مسيرة العمل المشترك والتنسيق المكثف مع مصر إزاء القضايا الإقليمية والدولية المختلفة.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري أمس، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، الدكتور عصام بن سعيد، ووزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان. وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، في بيان صحفي: إن الرئيس السيسي طلب نقل تحياته إلى شقيقه خادم الحرمين الشريفين، مؤكداً على الطابع الخاص والاستراتيجي الذي تتسم به العلاقات المصرية السعودية لما تمثله من نموذج وركيزة لاستقرار المنطقة العربية، لا سيما في ضوء الظرف الدقيق الذي تمر به الدول العربية والتحديات المختلفة التي تواجهها.


كما أعرب الرئيس السيسي عن تطلع مصر لاستمرار تطوير آفاق التعاون الجاد والتشاور البناء بين البلدين في مختلف المجالات، واستثماره في سبيل تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين المصري والسعودي، وكذا تدعيم أواصر التضامن العربي. حضر الاستقبال رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، وسفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية مصر العربية مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي.

كما بعث -حفظه الله- رسالة خطية إلى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة. وقام بتسليم الرسالة وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان خلال استقبال الملك عبدالله الثاني بن الحسين له في قصر الحسينية.

وحمّل جلالته، وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية تحياته لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وتمنياته له بموفور الصحة والعافية، وللشعب السعودي المزيد من التقدم والازدهار.

وجرى خلال اللقاء، بحث تعزيز عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين، والحرص على تعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات، وما يخدم القضايا العربية والإسلامية.
المزيد من المقالات
x