أدلب تشهد مجزرة جديدة لنظام الأسد

أدلب تشهد مجزرة جديدة لنظام الأسد

الجمعة ١٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
قال عمال إنقاذ: إن سبعة سوريين على الأقل قتلوا وأصيب العشرات بقصف قوات الأسد أمس الخميس، في أدلب آخر معقل لا يزال تحت سيطرة مسلحي المعارضة الذين يسعون للإطاحة بالنظام.

وقالت جماعة الخوذ البيضاء، المعروفة رسميا باسم الدفاع المدني السوري، للصحفيين على تطبيق «واتساب»: إن القتلى سقطوا في قرية أم جلال في جنوب شرق محافظة أدلب، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى عشرة.


وأضافت «الخوذ»: إن معظم القتلى من النساء والأطفال.

وشمال غرب سوريا هو آخر رقعة من الأراضي لا تزال تحت سيطرة المعارضين للأسد، الذي استعاد معظم أراضي ما تبقى من البلاد منذ 2015 عندما دخلت روسيا والميليشيات الإيرانية الحرب إلى جانب نظامه، وتدخل الحرب الآن عامها التاسع في الوقت الذي نزح فيه نصف سكان البلاد وقتل مئات الآلاف.
المزيد من المقالات
x