الأهلي والوحدة.. كلاسيكو «تصحيح الأوضاع»

الرائد مرشح لتأكيد هبوط أُحد

الأهلي والوحدة.. كلاسيكو «تصحيح الأوضاع»

الخميس ١٨ / ٠٤ / ٢٠١٩
يسعى الأهلي لتضميد جراحه عندما يستضيف الوحدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة لحساب منافسات الجولة 28 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وينافس الأهلي الخامس برصيد 46 نقطة على المركزين الثالث والرابع أملا في المشاركة بدوري أبطال آسيا للموسم المقبل، ولكنه سيجد صعوبة في تحقيق مبتغاه، خصوصا بعد خروجه من البطولة العربية بركلات الترجيح أمام الهلال، الأمر الذي شكل صدمة قوية لجماهيره بسبب ابتعاده عن المنافسة على جميع بطولات الموسم مبكرا. ويحاول الفريق بقيادة مدربه يوسف عنبر

الظهور بصورة جيدة أمام الوحدة والأهم من ذلك الظفر بالنقاط الثلاث. أما الوحدة السابع برصيد 39 نقطة، فقد تراجعت مستوياته ونتائجه في مبارياته الأخيرة بسبب الإصابات التي تعرض لها بعض لاعبيه الأساسيين، ولكنه رغم ذلك سيحاول تأكيد أفضليته على الأهلي والعودة بالنقاط الكاملة بحثا عن مركز متقدم. وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين في ظل تكافؤ القوى بينهما إلى حد كبير ومن الصعب التنبؤ بالنتيجة، التي ستبقى مفتوحة لكافة الاحتمالات.


ويبحث الرائد عن نقاط أُحد عندما يستقبله على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة في مباراة مهمة للرائد، الذي يسعى لتجاوز مرحلة الخطر في الوقت، الذي تأكد فيه هبوط أُحد رسميا لدوري الدرجة الأولى بعد خسارته الماضية أمام الفيحاء. فالرائد العاشر برصيد 31 نقطة لا يفكر سوى في الفوز فقط للاستقرار في المنطقة الدافئة، وهو مرشح لذلك في ظل جاهزية الفريق فنيا ومعنويا إلى جانب تكامل صفوفه. وفي المقابل يسعى أُحد الأخير برصيد 15 نقطة إلى توديع دوري الكبار بشكل لائق، خصوصا أنه سيدخل المباراة بدون ضغوط. ونظرا لأهمية المباراة للرائد إلى جانب أفضليتيه الفنية والنقطية، فإنه سيكون مرشحا للفوز ما لم يكن لأُحد رأي آخر.
المزيد من المقالات
x