الملك يبحث الشراكة الثنائية والعلاقات الأخوية مع رئيس وزراء العراق

أقام مأدبة غداء تكريما لـ«عبدالمهدي» والوفد المرافق له

الملك يبحث الشراكة الثنائية والعلاقات الأخوية مع رئيس وزراء العراق

الأربعاء ١٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- مع رئيس وزراء جمهورية العراق عادل عبدالمهدي، أوجه الشراكة الثنائية وسبل تطويرها في مختلف المجالات، والعلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين.

أكد خادم الحرمين الشريفين، خلال جلسة مباحثات رسمية عقدها مع رئيس الوزراء العراقي في قصر اليمامة في الرياض أمس، حرصه على تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات، فيما أعرب رئيس الوزراء العراقي عن سعادته بزيارة المملكة، مؤكدا اهتمام بلاده بتطوير مجالات التعاون الثنائي بين المملكة والعراق.


حضر جلسة المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الخارجية د. إبراهيم العساف، ووزير التجارة والاستثمار د. ماجد القصبي الوزير المرافق، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد بن عبدالملك آل الشيخ، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد العيسى، ووزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، ووزير المالية محمد الجدعان، ووزير النقل د. نبيل العامودي، ووزير التعليم د. حمد آل الشيخ، ووزير الإعلام تركي الشبانة، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية العراق عبدالعزيز الشمري.

كما حضرها من الجانب العراقي، وزير النفط ثامر الغضبان، ووزير المالية د. فؤاد حسين، ووزير الخارجية محمد الحكيم، ووزير التخطيط د. نوري الدليمي، ووزير التجارة د. محمد هاشم عبدالمجيد، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي د. قصي عبدالوهاب السهيل، ووزير الزراعة د. صالح حسين الحسني، ووزير الشباب والرياضة د. أحمد رياض العبيدي، ووزير الصناعة والمعادن د. صالح الجبوري، ووزير الكهرباء د. لؤي حميد الخطيب، ووزير النقل المهندس عبدالله لعيبي المالكي، ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء محمد الهاشم، ورئيس جهاز المخابرات الوطني مصطفى الكاظمي، والأمين العام لمجلس الوزراء د. مهدي العلاق، ومستشار رئيس الوزراء حميد الغزي، ورئيس هيئة الاستثمار الوطني سامي رؤوف الأعرجي، وسفير جمهورية العراق لدى المملكة قحطان الجنابي.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- قد استقبل في قصر اليمامة بالرياض أمس، رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، كما كان في استقبال دولته، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض.

وأجريت لرئيس الوزراء العراقي مراسم استقبال رسمية، وعزف السلامان الوطني العراقي والملكي السعودي، ثم صافح مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية، كما صافح خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- الوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء العراقي.

عقب ذلك، صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، وصافح أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وكبار المسؤولين، كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد المرافق لرئيس الوزراء العراقي، وأقام -أيده الله- مأدبة غداء تكريما لرئيس وزراء العراق والوفد المرافق له.
المزيد من المقالات
x