العلماء يرصدون بحيرات الشبح بـ«زحل»

العلماء يرصدون بحيرات الشبح بـ«زحل»

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
توصل علماء الفضاء إلى الصورة الأوضح حتى الآن لأحد أكثر ملامح المجموعة الشمسية غرابة، وهي بحيرات في المنطقة القطبية الشمالية على سطح القمر تيتان أحد أقمار كوكب زحل، لكنها بحيرات من عنصر الميثان السائل وأطلق عليها العلماء اسم بحيرات الشبح.

وبتحليل المعلومات التي حصلت عليها مركبة الفضاء «كاسيني» التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) قبل أن تنهي مهمتها في 2017 بالاحتراق في غلاف زحل، توصل العلماء إلى أن بعض بحيرات تيتان الباردة المكونة من الهيدروكربونات السائلة في هذه المنطقة عميقة في حين قد تكون هناك بحيرات أخرى ضحلة وموسمية.


ووصف الباحثون هذه التضاريس بأنها أشبه بهضاب تطل على المناظر الطبيعية القريبة وبها بحيرات من السوائل بعمق أكثر من مائة متر تتكون أساسا من الميثان، ويعتقد العلماء أن البحيرات تشكلت عندما تحللت الصخور المحيطة كيماويا وانهارت.

وقال العلماء أيضا: إن «البحيرات الشبح» تبدو خلال فصل الشتاء عريضة وضحلة، إلا أنها تتبخر بالكامل، خلال فصل الربيع وهي عملية تستغرق سبع سنوات ولذلك أطلقوا عليها بحيرات الشبح، وأكد العلماء أن الأبحاث متواصلة للتعرف على المزيد من المعلومات من البحيرات.
المزيد من المقالات
x