لجين عمران: اختلافي مع MBC في وجهات النظر.. ومتابعتي لـ «أحلام» مستمرة

لجين عمران: اختلافي مع MBC في وجهات النظر.. ومتابعتي لـ «أحلام» مستمرة

الأربعاء ١٧ / ٠٤ / ٢٠١٩
نفت الإعلامية السعودية لجين عمران وجود خلاف بينها وبين مجموعة MBC أدى إلى انسحابها من تقديم برنامج «صباح الخير يا عرب»، لافتة إلى أن الأمر يعود إلى وجود اختلاف فقط في وجهات النظر جراء التوجه الجديد للبرنامج.

فيما كشفت في حوارها مع «اليوم» عن كواليس مشاركتها في برنامجها الجديد وخططها المستقبلية، وما تردد عن توتر علاقتها بالفنانة أحلام.

* ما سبب خلافك مع MBC بعد مساهمتك الواضحة في إنجاح برنامج «صباح الخير يا عرب»؟

- لا يوجد أي خلاف ولله الحمد، فالاحترام قائم بيننا ولا يزال، إنما هو اختلاف في وجهات النظر مع التوجه الجديد لبرنامج «صباح الخير يا عرب» فقط، وليس مع القناة عينها، فتوجه البرنامج اختلف تماما عن بداياته التي رسمها الشيخ وليد الإبراهيم لذلك فضلت الانسحاب بكل هدوء من البرنامج، كما انني قضيت ثماني سنوات في البرنامج نفسه وهي مدة طويلة جدا بالنسبة لي، وكان لا بد بعدها من الانتقال لبرنامج جديد.

* ما كواليس مشاركتك في تقديم برنامج «أمير الشعراء»؟ وما مدى اهتمامك بالشعر والثقافة وهل لذلك علاقة بتصريحك بعدم اهتمام الجمهور بالثقافة؟

- كواليس مشاركتي كلها حماس، خصوصا وأنه قبل وأثناء كل حلقة أتعلم مجموعة دروس جديدة تساهم في زيادة حصيلتي الثقافية، اهتمامي بالشعر بدأ في المراحل المدرسية من خلال أحمد شوقي والمتنبي وأبي تمام وغيرهم كمنهج دراسي ثابت، وانتقل إلى المنزل وتوطدت علاقتي به في مرحلة المراهقة من خلال قصائد الشاعر الكبير نزار قباني تحديدا، معه كنت أعيش دور البطولة وأبحث عن القصة خلف كل قصيدة ومتى وكيف كتبت.

وفيما يخص الجمهور فقد تغيرت توجهاته اليوم بسبب ما يقدمه الإعلام له، فأصبح أقل اهتماما بالثقافة ومصادرها، وهذا ما دفع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لأن تهتم بإنتاج برامج ثقافية توعوية أكثر من اهتمامها بالبرامج التجارية التي تهدف فقط للربح المادي على حساب الربح الثقافي والفكري.

* ما سبب إلغائك لمتابعة الفنانة أحلام على تويتر؟

- متابعتي لأم فاهد سواء على تويتر أو على أي حساب آخر مستمرة، ما زلنا نتواصل بكل حب واحترام فهي صديقة عزيزة جدا على قلبي، حتى انني تمنيت لها التوفيق في تغريدة حفلتها الأولى في السعودية.

* ما رأيك في الحراك الثقافي في المملكة؟

- من الصعب أن أحكم بدقة ووضوح من بُعد على شيء لم أشارك فيه ولم أُدع له حتى، فكل ما أعرفه عن الحراك الثقافي لدينا هو من خلال متابعتي للصحف والمواقع الاجتماعية فقط، وهذه نظره ناقصة قد تنتج رأيا ناقصا، لكن على ما يبدو وحسب ما سمعت أنه حراك نشيط الحمد لله أتمنى للقائمين عليه التوفيق إن شاء الله.

* وما سبب غيابك عن المشهد السعودي؟

- للأمانة لست غائبة ولكن مُغيبة رغم أنني لا ألبس طاقية الإخفاء.. لذلك السؤال ليس من المفترض أن يوجه لي.. بل يوجه للجهات المسؤولة ولكل من يمارس سياسة التهميش ضد بعض أبناء وبنات الوطن، فأنا نفسي لدي فضول أعرف السبب.

* ما خططك الفنية المقبلة إعلاميا أو فنيا؟

- حاليا مشغولة بأمير الشعراء أضخم برنامج مسابقات للشعر الفصيح والذي لاقى الحمد لله استحسان ورضا القائمين عليه من إدارة مجموعة قنوات أبوظبي وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث مشكورين، ومن بعده سأنشغل إن شاء الله بالتحضير لفكرة برنامج نُصحت بألا أصرح عنه حتى يتم توقيع الورق كما حدث تماما مع برنامج أمير الشعراء.

* ما البرنامج الذي تحلمين بتقديمه؟

- الأيام المقبلة إن شاء الله تحمل الإجابة ولكن باختصار برنامج حواري.

* ما ردك على الأزمات التي يثيرها الإعلام ضدك الفترة الماضية مثل ثروتك الخاصة، وعدم إظهار صور ابنتك في حفل الزفاف؟ وهل هذه ضريبة الشهرة؟

- الشائعات نمط ثابت وسلاح فاشل يستخدمه الفاشلون ضدك، نمط تعودت أن أتعامل معه بالتجاهل لأنه لم يعد يشكل لي إزعاجا مثل السابق، لكنه ممكن للأسف أن يضر، مثل استغلال اسمي من قبل إحدى شركات التداول وادعاء أنني أستثمر أموالي لديهم لمنح أنفسهم المصداقية، بينما هم حفنة محتالين هدفهم النصب على الناس التي تحلم بالثروة السريعة من غير تعب ولا تفكير وهذا مستحيل طبعا، لكن للأسف حققوا مرادهم ونصبوا على أشخاص كثر، لذلك أنصح المتابعين وغير المتابعين لي ألا يصدقوا أي خبر عني طالما أني لم أذكره على لساني من خلال قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بي.