وزيرخارجية البحرين يطالب بالاستفادة من "اعتدال" فى مواجهة الإرهاب

وزيرخارجية البحرين يطالب بالاستفادة من "اعتدال" فى مواجهة الإرهاب

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩


أكد الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني، أن مملكة البحرين ملتزمة وستبقى دائمًا ملتزمة بمكافحة جميع أشكال الإرهاب وستظل مشاركًا فاعلًا في التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي.


وشدد وزير الخارجية على أن تحويل الأموال إلى الجماعات الإرهابية خارج النظام المالي الحديث، يشكل أحد أهم التحديات في ظل اعتماد تنظيمات "داعش" و"حزب الله" و"القاعدة" الإرهابية على استخدام الأموال وتحويلها وتخزينها بطرق غير شرعية.

وطالب بالاستفادة من المراكز التي تحارب الفكر المتطرف مثل المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" في المملكة ومركز "صواب" في مدينة أبوظبي.

جاء ذلك فى كلمته خلال أعمال الاجتماع الحادي عشر للمجموعة المعنية بمكافحة تمويل تنظيم "داعش" الإرهابي المنعقد اليوم فى المنامة ويستمر يومين.

وأشار وزير الخارجية البحريني إلى أنه قد عُقد الاجتماعُ الأول لهذه المجموعة على مستوى الخبراء في نوفمبر ٢٠١٤م بالمنامة، حيث صدر إعلان المنامة الذي أقر بأن تمويل الإرهاب هو مصدر قلق عالمي، ويتطلب بذل المزيد من الجهد وتضافر الجهود لحماية النظام المالي الدولي ومجتمعاتنا.

ونوه بجهود التحالف الدولي لمكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، والتي أدت إلى تدهور التنظيم بشكل كبير ولم يعد يسيطر على أي أرض، مشددًا على ضرورة الحذر ومواصلة الجهود لضمان هزيمة "داعش" الإرهابي والمنظمات المماثلة بشكل نهائي ووضع حد لتدفق الموارد المالية إليهم.
المزيد من المقالات
x