ضرب الهلال موعداً مع النجم الساحلي التونسي في نهائي كأس زايد للأندية الأبطال الذي سيقام على ستاد هزاع بن زايد بمدينة العين يوم الخميس المقبل، بعد فوزه على الأهلي بركلات الترجيح 3-2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إياب الدور نصف النهائي الذي انتهى بفوز الأهلي بهدف سجله التشيلي باولو دياز في الدقيقة (18)، وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بفوز الهلال بهدف سجله الأسباني جوناثان سوريانو.

واندفع الأهلي للهجوم منذ البداية بحثاً عن هدف محقق ولاحت له فرصتان ثمينتان ولكن دفاع الهلال ألغى خطورتيهما (6 و8)، وتألق حارس الهلال عبدالله المعيوف وأنقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة الكاب فيردي دجانيني تفاريس (14)، وتجاوز دجانيني أكثر من مدافع هلالي قبل أن يواجه المرمى ويلعب الكرة بجانب القائم مهدراً هدفاً محققاً (16)، وبعد عدة محاولات نجح الأهلي في أخذ الأسبقية بواسطة التشيلي باولو دياز الذي ارتقى للكرة العرضية ولعبها برأسه على يمين عبدالله المعيوف (18)، وكاد الأهلي أن يضاعف النتيجة ولكن كرة عبدالفتاح عسيري تصدى لها عبدالله المعيوف وحولها للركنية (30)، قبل أن يصوب دجانيني كرة قوية مرت بجانب القائم (35). وواصل الأهلي أفضليته مع انطلاقة الشوط الثاني ولكن مع مرور الوقت دخل الهلال في أجواء المباراة وصوب محمد البريك كرة قوية تصدى لها محمد العويس ببراعة (60)، وأضاع الأهلي هدفاً محققاً عندما واجه السوري عمر السومة المرمى ولعب الكرة بجانب القائم (79)، وأنقذ عبدالله المعيوف مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة عمر السومة القوية التي نفذها من ركلة حرة مباشرة قبل أن تعود لسعيد المولد الذي صوبها بمحاذاة القائم مهدراً هدفاً على فريقه (85). وبعد نهاية المباراة لجأ الفريقان لركلات التي ابتسمت للهلال في ظل تألق حارسه عبدالله المعيوف الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيحية.