«حرس الحدود» ينقذ راكبا أمريكيا بالبحر الأحمر

«حرس الحدود» ينقذ راكبا أمريكيا بالبحر الأحمر

الاثنين ١٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
تمكنت سفينة حرس الحدود «فرسان» من إخلاء راكب أمريكي تعرض لنزيف معوي وارتجاف في القلب، من على متن سفينة ركاب سياحية في مياه البحر الأحمر، وهي في طريقها إلى ميناء العقبة قادمة من صلالة.

وأوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود المقدم مسفر بن غنّام القريني أنه في إطار تنفيذ مهام المملكة للاتفاقية الدولية للبحث والإنقاذ البحريين واستمراراً للمهام الإنسانية، التي يقدمها حرس الحدود ممثلة في عمليات البحث والإنقاذ، تلقى مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة رسالة إلكترونية تتضمن وجود حالة مرضية لأحد الركاب من الجنسية الأمريكية، يبلغ من العمر 77 عاماً، يعاني من نزيف معوي على متن سفينة ركاب سياحية ترفع علم جزر باهاماس جنوب ميناء جازان.

وأضاف: «على الفور، تم تحليل المعلومات وتحديد موقع السفينة، وتكليف سفن وزوارق حرس الحدود لتقديم المساعدة اللازمة وإخلاء المريض، بعد تحديد نقطة التقاء بين السفينتين، كما قام مركز التنسيق بجدة بإجراء التواصل عبر الاتصال الفضائي مع مدير طوارئ جدة، وطبيب السفينة لإعطاء النصائح والإرشادات الطبية لحين وصول السفينة لنقطة الالتقاء وإخلاء المريض».

وأكد المتحدث الرسمي أنه جرى إخلاء المريض برفقة زوجته، ونقله إلى ميناء جازان، والتنسيق مع الجهات المعنية والوكيل الملاحي للسفينة لإنهاء إجراءات المريض بعد نقل الحالة بواسطة إسعاف حرس الحدود إلى مستشفى محمد بن ناصر بمنطقة جازان لاستكمال الفحوصات والإجراءات الطبية اللازمة، كما واصلت السفينة رحلتها.