واشنطن لا تريد «انسحابا متسرعا» من أفغانستان

واشنطن لا تريد «انسحابا متسرعا» من أفغانستان

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكدت السناتور الأمريكية جين شاهين، أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة لا تريد انسحابا «متسرعا» من أفغانستان، وسط مساعٍ لإنهاء النزاع الدائر في البلاد. وشددت السناتور الديموقراطية، العضو بلجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ المشرفة على الجيش الأمريكي، على وجوب مشاركة النساء في المفاوضات التي تجريها بلادها مع حركة طالبان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أبلغ مستشاريه العام الماضي بأنه يريد تقليص حجم القوات الأمريكية المنتشرة في أفغانستان والبالغ عددها 14 ألفا بنحو النصف، ما أثار انتقادات له بأنه يدفع باتجاه انسحاب متسرع.

وقالت شاهين للصحافيين في السفارة الأمريكية: «ما سمعناه هنا هو أن أي اتفاق لإنهاء النزاع، يجب أن ينص على فترة انتقالية يشارك فيها كل الفرقاء، وألا ينص على انسحاب متسرع من أفغانستان».

وأضافت: إن أعضاء الكونغرس يوافقونها هذا الرأي، موضحة أن هذا أيضا موقف الإدارة الأمريكية.

وتابعت: «هناك موقف قد لا تعكسه دائما التغريدات الصادرة عن البيت الأبيض»، في إشارة إلى ميول ترامب لإطلاق رسائل غير متوقعة بشأن السياسة الخارجية.