ماذا لو كان الأمير فيصل بن فهد موجودا؟

ماذا لو كان الأمير فيصل بن فهد موجودا؟

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
من كان يصدق..

أن يأتي اليوم الذي يتوسل فيه اتحاد الكرة للأندية حتى يسمحوا للاعبيهم بأن يلتحقوا بمعسكر المنتخب؟!


من كان يصدق..

أن يأتي اليوم الذي تمطر فيه الجماهير الملعب بالقوارير والأحذية على رؤوس اللاعبين ورؤوس الأشهاد؟!

من كان يصدق..

أن تدور أحاديثهم كلها حول المؤامرات والدسائس تبريرا لهزائم وتراجع فريقهم المفضل دون أن ينظروا للواقع الواضح أمامهم؟!

من كان يصدق..

أن يتم تغييب الحكام السعوديين عن المشهد تماما حتى بدأوا يفقدون الثقة بأنفسهم؟!

من كان يصدق..

أن يتحدى رئيس ناد الاتحاد المحلي وينزل للملعب أكثر من مرة رغم تعليماتهم ومعاقبتهم له؟!

من كان يصدق..

أن يخلو الاتحاد الآسيوي من السعوديين في كل لجانه، وألا تكون هناك قوة سعودية تدفع بهم؟!

من كان يصدق..

أن يعلو صراخ بعض الإعلاميين في كل قناة دون حسيب أو رقيب مشوهين بذلك الصورة السعودية الغالية؟!

من كان يصدق..

أن يتبادل رؤساء الأندية الاتهامات والمصطلحات القوية بالتغريد والتصريح، ويواصلوا ذلك وهم مدركون أنه لا وجود لقوة تمنعهم؟!

نعم.. صدق..

أن وجود الأمير فيصل بن فهد رحمه الله بشخصيته القوية والأخاذة كان سيدمر كل هذه السلبيات.
المزيد من المقالات
x