الفتح يبحث عن الأمل وأحد يسعى للحسم

الأنظار شاخصة صوب نهائي ممتاز السلة

الفتح يبحث عن الأمل وأحد يسعى للحسم

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
تتجه الأنظار عصر اليوم الثلاثاء نحو الصالة الرياضية الداخلية بنادي الفتح حيث مقر اللقاء الثاني لنهائي الدوري السعودي الممتاز لكرة السلة «مرحلة البلاي أوف» بين قطبي السلة السعودية فريقي الفتح وأحد في مواجهة تحمل لصاحب الأرض والجمهور الأمل في تحقيق الفوز واللجوء إلى لقاء فاصل يؤجل فيه هوية البطل، فيما يعول صاحب اللقب فريق أحد عليها لحسم النهائي بفوز ثانٍ يمنحه اللقب باستحقاق ويقوده للتتويج للسنة الثانية على التوالي.

شهد اللقاء الأول إثارة كروية ومنافسة محتدمة بين فريقي أحد والفتح استمتعت بها الجماهير التي زحفت للحضور والمساندة، لكن فريق أحد تمكن من التعامل مع مجريات المباراة كما ينبغي رغم المنافسة الفتحاوية وسعيه الحثيث في تعديل النتيجة ليبقى الفارق ٤ نقاط قبل صافرة حكم المباراة حسب نظام العد الآلي لتنتهي النتيجة بـ ١٠١ لمصلحة فريق أحد مقابل ٩٧ لمصلحة الفتح.


وستشهد المباراة الثانية حضور ورعاية رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة عبدالعزيز المسعد وجميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

من جانبه، أكد لاعب فريق الفتح محمد المساعد على جاهزية فريقه لخوض اللقاء الثاني للنهائي وقال: «بلا شك أن ضغط المباريات يؤثر على أي فريق لكننا نعمل بشكل مثالي لتحقيق الاسترجاع الجيد واكتمال الحضور الذهني ورفع المعنويات بشكل متجدد وحفظ الطرق الفنية التي يمنحنا إياها المدير الفني من أجل تطبيقها».

وأضاف المساعد قائلاً: «سنعمل بكل جد واجتهاد من أجل حسم نتيجة الليلة واللجوء للمباراة الفاصلة التي لا شك هي طموح لنا لتحقيق اللقب مستغلين بذلك الدعم الجماهيري الذي سيكون له كلمته في لقاء الليلة». من جانبه، عبر رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة عبدالعزيز المسعد عن سعادته بالتحضيرات التي أقامها نادي الفتح لاستقبال الأندية المتنافسة على لقب الدوي. وأضاف المسعد: إن قرار نقل مرحلة البلاي أوف للأحساء يأتي تقديرًا لجهود ونجاحات نادي الفتح الذي يعتبر رقما صعبا في الأداء والنتائج بالدوري السعودي الممتاز.

وبين المسعد أن التنافس بين الفرق محموم للغاية نتيجة تحضيرها القوي للمباريات وهو ما انعكس على الأداء العام للفرق.
المزيد من المقالات
x