إهمال علاج التهاب الزائدة الدودية يؤدي إلى انفجارها

إهمال علاج التهاب الزائدة الدودية يؤدي إلى انفجارها

الاثنين ١٥ / ٠٤ / ٢٠١٩
تعتبر الزائدة الدودية جزءا صغيرا جدا زائدا لا يتجاوز حجم الإصبع، إلا أن تعرضه للالتهاب يسبب آلاما مبرحة وقد يودي بحياة البعض في حال التأخر في علاجه وتفاقم حدة الالتهاب، عن وظيفتها وأسباب التهابها وأعراضها وكيفية علاجها، يجيبنا استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمي، د. عمرو المستكاوي، في الحوار التالي..

* ما الزائدة الدودية ووظيفتها في جسم الإنسان؟

- تعتبر الزائدة الدودية اللحمية جزءا زائدا عن الأمعاء، تأخذ حجم الإصبع وتوجد بطريقة طبيعية في بداية القولون عند التقائه بالأمعاء الدقيقة في المنطقة السفلية اليمنى من البطن، ليس لها وظيفة محددة في جسم الإنسان، أما الدودية فلشكلها الأقرب لشكل الدودة.

* ما السبب الرئيسي لالتهاب الزائدة؟

- قد ينتج الالتهاب جراء دخول قطعة من الفضلات إليها أو بذرة من بذور الطعام وتسبب انسدادا في فتحتها وبالتالي تعفن البراز داخلها وبداية التهابها، ويسبب الالتهاب ألما شديدا جدا في الجانب الأيمن من الجزء السفلي للبطن، حول السُّرة ثم ينتقل إلى مناطق أخرى، وعادة يزداد الألم نتيجة تفاقم الالتهاب وقد لا تنجح المسكنات العادية في تسكين الألم، وعلى الرغم من إمكانية تعرض أي شخص للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية، إلا أنه عادة ما يحدث غالبا للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و30 عاما.

* ما أعراض المرض؟

- قد تبدأ بالإحساس بألم مفاجئ في الناحية اليمنى بالجزء السفلي من البطن، أو الإحساس بألم مفاجئ حول السرة وأحيانا ما ينتقل إلى الجانب الأيمن من الجزء السفلي للبطن، إلى جانب الإحساس بألم شديد وزائد عند السعال أو القيام بحركات مفاجئة أو المشي، يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، انتفاخ البطن، الغثيان والقيء، فقدان الشهية، إمساك أو إسهال، وقد يختلف موضع الإحساس بالألم بناء على عمر الشخص ومكان الزائدة الدودية، فمثلا في الأم الحامل قد يبدو أن الألم يأتي من أعلى البطن لأن الزائدة الدودية تكون بالجزء العلوي خلال مدة الحمل.

* كيف يتم التشخيص؟

- يتم التشخيص عبر الطبيب الجراح إكلينيكيا من خلال الأعراض ووجود ألم شديد جدا عند الضغط على مكان الزائدة (الجانب الأيمن من الجزء السفلي للبطن) حيث إن ذلك الألم يتضاعف فجأة عند رفع اليد من موضع الألم، إلى جانب إجراء بعض الفحوصات مثل تحليل الدم لكرات الدم البيضاء والتي عادة ما تكون مرتفعة جراء الالتهاب، وإجراء أشعة تليفزيونية (سونار) أو أشعة مقطعية إذا اقتضت الحاجة إليها.

* ما علاج التهاب الزائدة؟

- يتم العلاج عبر الاستئصال الجراحي والذي عادة ما يكون بالمنظار الجراحي.

* ما المضاعفات في حال التأخر في العلاج؟

- قد يؤدي التأخر إلى مضاعفات عدة، منها انفجار الزائدة وبالتالي انتشار العدوى في البطن متسببة في (التهاب البرتون)، والذي قد يمثل تهديدا للحياة، ويحتاج إلى جراحة فورية لاستئصال الزائدة وتنظيف تجويف البطن.