«بومة» تحذر البشر من فيروس النيل

«بومة» تحذر البشر من فيروس النيل

الثلاثاء ١٦ / ٠٤ / ٢٠١٩
توقع الباحثون انتشار فيروس غرب النيل الذي ينقله البعوض، في قرى ألمانيا بعد فصل الشتاء المنصرم الذي شهد حرارة معتدلة نسبيا، وليست شديدة البرودة.

وأكد الباحثون أن البعوض تسبب في إصابة المئات، حيث يمتلك قدرات خطيرة، ومن الممكن أن يتسبب في مقتل كبار السن وضعاف المناعة بسبب الإصابة بعدوى الفيروس، إلا أن ألمانيا لم تسجل حتى الآن أي حالة وفاة جراء انتقال الفيروس من البعوض للإنسان، ولا يوجد حتى الآن تطعيم للبشر ضد الفيروس.

وتشبه أعراض الإصابة في بدايتها أعراض الأنفلونزا، حيث يظهر المرض أولا من خلال الإصابة بالحمى وتصبب العرق، ثم يشعر المريض بالتحسن مرة ثانية، ولكن الحمى تعود مرارا.

وكانت بومة رمادية في حديقة حيوانات مدينة هالِّة هي أول حيوان ينفق جراء الإصابة بعدوى فيروس حمى غرب النيل في ألمانيا، وكانت بمثابة تحذير هام ومبدئي ومنذ ذلك الحين انتقل المرض إلى الكثير من الحيوانات وأصبح يهدد الجميع.