قال منظمون اليوم الاثنين إن رالي دكار سينهي عقدا من الزمن في أمريكا الجنوبية وسينتقل إلى صحراء المملكة اعتبارا من العام المقبل.

وقال ديفيد كاستيرا مدير الرالي إن مفهوم الاستكشاف والترحال إلى أرض غير معروفة كان دائما جزءا من ثقافة الرالي.

وانطلق رالي دكار في 1977 كسباق من باريس يمر بالصحراء الكبرى وصولا إلى العاصمة السنغالية دكار في غرب افريقيا. واعتبر لفترة طويلة أصعب تحد في سباقات المحركات في العالم. وفي 2009 غادر الرالي افريقيا لأسباب أمنية وانتقل إلى أمريكا الجنوبية.