لا حوادث مرورية بالجبيل وتوافد المتنزهين على الشواطئ

لا حوادث مرورية بالجبيل وتوافد المتنزهين على الشواطئ

الاحد ١٤ / ٠٤ / ٢٠١٩
طبقت جميع قطاعات الهيئة الملكية بالجبيل خطتها للتعامل مع الأمطار التي شهدتها المدينة يوم أمس الأول، كما قام مركز إدارة الحركة المرورية خلال فترة هطول الأمطار بمراقبة الطرق والتقاطعات والحفاظ على إنسيابية الحركة المرورية.

وقال مدير مرور الجبيل بالإنابة المقدم عبدالعزيز العجالين: إن المرور قام بتوزيع العديد من الدوريات في مختلف الطرقات والشوارع ولله الحمد لم يحدث أي حوادث جسيمة بسبب الأمطار؛ كونها هطلت آخر الليل خلال عدم كثافة الحركة المرورية على الطرقات، وكانت هناك انسيابية في الحركة المرورية وتم تشغيل التنبيهات التحذيرية لجميع دوريات المرور.


وتفاعلت مختلف الإدارات ببلدية الجبيل بإشراف مباشر من رئيس بلدية الجبيل م.نايف الدويش، مع تنبيهات الأرصاد بالاستعداد للأمطار بوقت كافٍ، وقال الدويش إنه تم التأكد من جاهزية محطات رفع مياه الأمطار، وأيضا من فتحات التصريف ونظافتها، كما تم تجهيز مضخات سحب المياه المتنقلة تحسبا لأي تجمعات لمياه الأمطارخصوصا في المناطق التي لا تشملها شبكة تصريف مياه الأمطار، وتجهيز صهاريج الشفط تحسبا لأي طارئ، وكانت جميع إدارات البلدية المعنية مستعدة منذ وقت مبكر، وانتشرت الفرق في مواقعها حسب الخطة الموضوعة، وحتى الآن شبكة تصريف الأمطار ومحطات الرفع تعمل بكفاءة، وجميع الفرق الميدانية في مواقعها ومجهزة بجميع ما يلزم.

من جهة أخرى، شهدت شواطئ ومتنزهات محافظة الجبيل عصر أمس توافد أعداد كبيرة من الزوار؛ للاستمتاع بالأجواء شملت مرسى القوارب والواجهة البحرية وشواطئ النخيل وكورنيش الجبيل ومختلف الحدائق، وأكدت الهيئة الملكية بالجبيل توفير جميع وسائل الأمن والسلامة في جميع مرافقها وفي الأماكن التي يستفيد منها المواطنون، وشهد مرسى القوارب ازدحاما كبيرا من مختلف الزوار وخاصة الجاليات الأجنبية؛ لما يتمتع به من موقع إستراتيجي يستمتع الزائر بالتنزه والتسوق في وقت واحد وأيضا لوجود عدد من الألعاب التي يفضلها الأطفال، وكان للخدمات العديدة التي وفرتها الهيئة الملكية دور ايجابي في جذب الزوار بعد هطول الأمطار، كما فضل العديد من المتنزهين صيد الأسماك والاستمتاع بالأجواء.

ويحتوي المرسى الجديد الذي تم افتتاحه مؤخرا على 190 موقفا للسيارات، ويتضمن 7 آلاف متر مربع من المسطحات الخضراء، و1500 متر مربع من المساحات التجارية والتي تشمل مقاهي ومطاعم، كما أضيف 1500 متر مربع من المساحات لألعاب الأطفال وأنشطة للكبار، ومنصات عائمة لأصحاب القوارب.

وقالت ملكية الجبيل إن هناك تعاونا مع مختلف الجهات لتقديم أرقى الخدمات للمقيمين والزائرين للمدينة، ووفرت الهيئة الملكية للمتنزهين كافة سبل الراحة للزوار مما كان له دور بارز في ازدحام الشواطئ والمتنزهات خاصة للشوي، كما حذرت الهيئة الملكية المتنزهين بعدم رمي بقايا الطعام والمخلفات الأخرى على السواحل البحرية والأماكن الأخرى حتى تظل نظيفة.
المزيد من المقالات
x