أمانة مجلس التعاون تشارك في اجتماع «العمل المالي»

أمانة مجلس التعاون تشارك في اجتماع «العمل المالي»

السبت ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٩
شارك الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني، في الاجتماع الوزاري لمجموعة العمل المالي (FATF)، الذي انعقد أمس الأول في العاصمة الأمريكية واشنطن، على هامش اجتماع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وبمشاركة عدد من الوزراء ممثلي الدول ورؤساء الوفود أعضاء المجموعة، وعدد من الخبراء الدوليين والمختصين في المال والنقد ومكافحة تمويل الإرهاب، والمنظمات الدولية المختصة في هذا المجال.

وتناول الاجتماع عددًا من المواضيع والقضايا المتعلقة بحماية نزاهة النظام المالي الدولي، وسبل مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل، كما ناقش عددًا من التقارير المالية المتعلقة بهذا المجال، حيث أشاد الوزراء بالدور المهم الذي تقوم به المجموعة وحرصهم على دعمها وتطوير مهامها وأدوارها. وأكد البيان الصادر عن الاجتماع الوزاري التزام المجموعة بمكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال وتمويل انتشار أسلحة الدمار الشامل باعتبارها تهديدات موجهة للأمن الدولي واستقرار النظام المالي الدولي، وتصميمها على ملاحقة كل المصادر والقنوات والتقنيات المستخدمة في ذلك. وأشار البيان إلى أن العالم يواجه اليوم بهذه التحديات وضعًا صعبًا، وأن مجموعة العمل المالي ستعمل على مواجهة تلك التحديات وأي تحديات يحددها المجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن الدولي ومجموعة العشرين، وأنها سوف تعمل على وقف وملاحقة المجرمين وشبكاتهم الإجرامية بما فيها عصابات الجريمة العابرة للحدود من استغلال النظام المالي في الجريمة المنظمة والفساد.
المزيد من المقالات
x