مدينة سويدية تحارب العزلة ساعتين أسبوعيا

مدينة سويدية تحارب العزلة ساعتين أسبوعيا

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
يسعى المسؤولون في مدينة تقع جنوبي السويد لمحاربة الشعور بالوحدة بين المواطنين السويديين من كبار السن والشباب، والمهاجرين من خلال بناء مجمع سكني جديد، يتعين على السكان التواصل مع بعضهم البعض لمدة ساعتين على الأقل في الأسبوع. وتأمل شركة الإسكان المنفذة للمشروع المملوكة للبلدية في مدينة «هيلسينجبورج» الساحلية في أن ينتقل السكان للعيش في هذا المجمع السكني التجريبي في ديسمبر من هذا العام، وستدير المشروع لمدة عامين على الأقل، ويطلق على التجمع السكني كلمة «سيلبو» وهي كلمة مركبة تتكون من كلمة تعني «الرفقة» وأخرى تعني «العيش». وقال أحد منظمي المشروع «إن مناخ السويد البارد ربما يكون عاملاً في الشعور بالوحدة والعزلة الاجتماعية في البلاد، أما البلدان التي يكون المناخ فيها أكثر دفئاً فعادة ما يجتمع الناس خارج المنازل في الحديقة، ويمكنهم التحدث وليس عليك اتخاذ جميع الترتيبات في منزلك».
المزيد من المقالات
x