الجزائريون: نرفض انتخابات مزورة

الجزائريون: نرفض انتخابات مزورة

السبت ١٣ / ٠٤ / ٢٠١٩
احتشد متظاهرون جزائريون بالعاصمة في أول جمعة بعد تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية، رافضين ما يعتبرونه مسبقا انتخابات مزورة لا تخدم سوى وجوه الفترة الانتقالية الذين يطالبونهم بالرحيل باعتبارهم جزءا من النظام.وعبر مواقع التواصل الاجتماعي التي وجهت من خلالها الدعوات للتظاهرات التي أدت إلى استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في 2 أبريل، تجددت الدعوة للتظاهر في الجمعة الثامنة، تحت الشعار المتداول منذ أسابيع «يتنحاو اع»، وتعني «ليرحل الجميع».

وقبل ساعتين من الموعد المقرر لانطلاق المسيرة، تجمع الآلاف في وسط العاصمة، في حين يتابع الجانبان الوضع عن كثب لمعرفة حجم التحرك.


فمن جهة يعتزم النظام مواصلة العمل ضمن إطار الدستور لانتخاب رئيس جديد خلال 90 يوما، في حين يطالب المتظاهرون والمجتمع المدني بتشكيل مؤسسات انتقالية لضمان انتقال فعلي.
المزيد من المقالات
x