قصص ملهمة في فعالية «لنفسك حق» على مسرح أمانة الشرقية

قصص ملهمة في فعالية «لنفسك حق» على مسرح أمانة الشرقية

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
أقامت أمانة المنطقة الشرقية ممثلة بقسم التواصل المجتمعي بإدارة العلاقات العامة والإعلام، وفريق إجنايت الظهران، أمس الأول، على مسرح الأمانة، فعالية «لنفسك حق» والتي استضافت عددا من ملهمي المجتمع الذين شاركوا بقصص نجاحهم، وسط حضور كثيف غصت به مدرجات المسرح.

وفي بداية الفعالية، ألقى وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات والمتحدث الرسمي باسم أمانة الشرقية محمد الصفيان نيابة عن أمين المنطقة م. فهد الجبير، كلمة ترحيبية لصناع الأمل ورواد المستقبل وتحفيزهم لصنع أمجادهم من خلال نجاحاتهم، مضيفا: إن شباب المملكة قادرون على تحقيق طموحات البلاد بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، لا سيما أن بلادنا تعيش نهضة مباركة شملت جميع المجالات على كافة المستويات وأن على شبابنا أن يكونوا طموحين مبادرين في حمل راية العمل والإنتاج مرتكزين على مفهوم الإبداع والابتكار.

وقال: إن هذه الفعاليات تمثل محفزا لإنتاج وتطوير مهارات الشباب السعودي، وتسعى لتعميق التجارب، من خلال استعراض التجارب الشخصية والعملية الناجحة وكيفية الاستفادة من قصص النجاح لصنع المستقبل وتحقيق الطموحات لطرح عدد من النصائح العلمية والتجارب الواقعية والآليات التي تساهم في تحويل التجارب إلى ممكنات صنع النجاح.

بعدها قدم كل متحدث ملهم تجربته في الحياة من خلال استخدام قالب إجنايت في مدة لا تقل عن ٥ دقائق تناولوا من خلالها نصائح وإرشادات، استمدت من تجاربهم الشخصية وقصص النجاح، وسط حضور كثيف وحماس من خلال استماع قصص وتجارب المتحدثين.

وأبهرت الحضور ضيفة الشرف نور الهدى من ذوي الهمم لفعالية إجنايت «لنفسك حق» وذلك خلال برنامجها الخاص الذي قدمته بعنوان مبادرات الوصول الشامل الذي يتكلم عن قصص نجاحها بالحياة رغم صعوبة الحركة، حيث أدهشت جميع الحضور بتجربتها ونضالها وقصة كفاحها ونجاحها، كما قدم الملهم عبدالله الدليجان حديثا حول بداياته من الصفر ووعيه بكل خطواته وقراراته بعد رغبته في التغيير والبدء فيه، فيما قدم الملهم عبدالله الجود حديثا حول إدراكه أن العطاء غير مقتصر على عمر الإنسان وأعظم عطاء هو عطاء الإنسان للآخرين، كما قدم الملهم يوسف السبر، حديثا حول تجاربه المتعددة منذ الطفولة التي أدت لوعيه بذاته وتطوير الذات، بعدها قدمت لجين القحطاني حديثا حول الروح وغذائها وكيفية علاجها من خلال التأمل، واختتمت ديمة الربيعة حديثها حول الغوص وكيفية تحوله من صدفة إلى مهنة عن طريق افتتاحها لأول مركز لتعليم الغوص بالمملكة.

وفي ختام الفعالية، كرم وكيل الأمين المساعد لشؤون البلديات للخدمات، نيابة عن أمين الشرقية، الفريق المشارك للفعالية والرعاة المشاركين، والملهمين من فريق إجنايت الظهران والرعاة وكافة الجهات المشاركين بفعالية «لنفسك حق».