عاجل

ربط إلكتروني لرخص البناء بين أمانة الشرقية و«إتمام»

ربط إلكتروني لرخص البناء بين أمانة الشرقية و«إتمام»

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكملت أمانة المنطقة الشرقية ربطها الإلكتروني مع مركز خدمات المطورين «إتمام» التابع لوزارة الإسكان، بهدف تحسين بيئة الأعمال وتعزيز التكاملية الخدمية مع القطاعات الحكومية، والإسهام في توفير الوقت والجهد وسرعة إنجاز المعاملات.

وبهذه المناسبة، قال أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير: إن الربط مع مركز خدمات المطورين «إتمام» يهدف بشكل كبير لتعزيز التكامل والجهود وتضافرها بين الأجهزة الحكومية، بغية تسهيل الإجراءات وتسريع الإنجاز من خلال التحول إلى التعاملات الإلكترونية التي ستساهم بدورها في رفع مستوى الرضا للمستفيدين من الخدمات التي تقدمها الأمانة.

وأضاف: إن أمانة المنطقة الشرقية ومن خلال الربط الإلكتروني مع «إتمام» قد أحدثت نقلة في سعيها للربط مع جميع الأمانات لتسريع وتيرة العمل في المشروعات السكنية بالمملكة، وزيادة حجم الاستثمار في القطاع العقاري، عبر أتمتة الخدمات التي يحتاجها المطور العقاري وتقليل أوقات إجراءاتها عبر بوابته الإلكترونية المرتبطة مع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بالمشروعات العقارية والتطوير العقاري.

وأوضح المشرف العام على وكالة التطوير العقاري محمد الغزواني، أن الربط الإلكتروني مع أمانة المنطقة الشرقية، يعد خطوة مهمة في السعي المتواصل لتطوير بيئة الأعمال في قطاع التطوير العقاري، واختصار الوقت وتسهيل سير الإجراءات، مما ينعكس إيجابا على القطاع ورفع الإنتاجية لتوفير منتجات سكنية مناسبة وتحفيز نسبة المعروض العقاري. وأكد مدير عام مركز «إتمام» بالمنطقة الشرقية فيصل أبو نخاع أن هذا الارتباط يُمثل جزءا من أولويات المركز الرامية الى تسهيل وتيسير كافة الإجراءات في التعاملات الإلكترونية للمستفيدين ورفع مستوى الرضا لديهم، وتعزيز التكاملية الخدمية بين القطاعات الحكومية والإسهام في توفير الوقت والجهد وسرعة الإجراء للمعاملات مع ما يتواكب مع رؤية المملكة 2030. يُذكر أن مركز خدمات المطورين «إتمام» هو إحدى مبادرات وزارة الإسكان الهادفة إلى تسريع وتيرة العمل في المشاريع السكنية بالمملكة، وزيادة حجم الاستثمار في القطاع العقاري، ويقدم المركز جميع خدمات التطوير العقاري في مكان واحد، ويتعاون مع العديد من الجهات الحكومية التي تأتي الأمانات في مقدمتها، ويتميز بتقديم جميع خدماته عبر منصته الإلكترونية.