الصلاة على جثمان «غريق أوغندا» اليوم بالرياض

الصلاة على جثمان «غريق أوغندا» اليوم بالرياض

الخميس ١١ / ٠٤ / ٢٠١٩
قالت مصادر: إن جثمان مذكر السبيعي، الذي توفّي غرقًا في بحيرة فيكتوريا بأوغندا قبل أيام، وصل إلى المملكة فجر أمس الخميس، وأن الصلاة عليه ستتم ظهر اليوم الجمعة في مسجد الراجحي بالرياض، قبل تشييعه إلى مقبرة النسيم، وأن العزاء سيكون بمنزله في الرياض.

وأوضح عبدالله السبيعي أن والدة مذكر علمت بخبر وفاته، بعد أن تم إخبارها أثناء البحث عنه بأنه كان مريضًا، مؤكدًا أنها صابرة ومحتسبة، لاسيما أنها فقدت ابنًا آخر قبل سنوات.

واختفى «مذكر» يوم السبت الماضي، بعدما خرج -برفقة مواطن سعودي آخر وسائق أوغندي- في نزهة للنهر، وبعد الانتهاء من الطعام ذهب «مذكر» ليغسل يده، فسقط في أحد شلالات النهر،

وفي وقت سابق من أمس الأول، قال حساب باسم مذكر السبيعي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تم العثور على فقيدنا، وقد انتقل إلى رحمة الله، نسأل الله أن يغفر له ويتجاوز عنه، إنا لله وإنا إليه راجعون»، وتم انتشال الجثمان على بعد كيلو مترين داخل النهر، وتعرَّف عليه إخوته.