مجلس النواب القرغيزي ينوه بجهود الملك سلمان في خدمة الإسلام

مجلس النواب القرغيزي ينوه بجهود الملك سلمان في خدمة الإسلام

الخميس ١١ / ٠٤ / ٢٠١٩
نوهت العضو في برلمان جمهورية قرغيزستان دينارا إسيفا بجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في خدمة الحرمين الشريفين، وفي تعزيز التضامن الإسلامي واهتمامه الدائم -أيده الله- بالشعوب الإسلامية كافة، مشيدة بحرص المملكة العربية السعودية على تعزيز علاقاتها الثنائية بالدول الإسلامية، وجهودها الساعية إلى إيجاد علاقات مثلى تجمع دول وشعوب العالم الإسلامي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته في مجلس الشورى برئاسة عضو المجلس عبدالعزيز بن عبدالكريم العيسى وبحضور عضو المجلس عضو اللجنة د. أمل بنت سلامة الشامان، بمقر المجلس بالرياض أمس مع وفد البرلمان القرغيزي الذي يزور المملكة حالياً.


من جانبه، رحب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية القرغيزية بالوفد البرلماني القرغيزي، مؤكداً عمق العلاقات التي تجمع المملكة وجمهورية قرغيزستان في شتى المجالات.

وتطلع الوفد القرغيزي إلى التعاون وتبادل الرؤى والخبرات والاستفادة من تجارب المملكة في معظم المجالات، مشيداً برؤية المملكة 2030 التي من شأنها تعزيز الحضور للمواطن السعودي في مختلف مجالات التنمية، إضافة إلى منح المرأة السعودية الفرصة لتنمية مواهبها واستثمار طاقاتها، وتمكينها من الإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد.

واستعرض الاجتماع عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية قرغيزستان في مختلف المجالات، خاصة العلاقات البرلمانية وتفعيل دور لجان الصداقة البرلمانية.

وفي تصريح صحفي أشارت عضو البرلمان القرغيزي دينارا إسيفا إلى أن هناك تقارباً بين قيادتي البلدين، مؤكدة على أهمية هذه الزيارة لمجلس الشورى بما للمجلس وبرلمان جمهورية قرغيزستان من دور كبير في توطيد وتقوية العلاقة الثنائية بين البلدين.

وأوضحت دينارا إسيفا أن لجان الصداقة البرلمانية المشتركة بين مجلس الشورى والبرلمان القرغيزي تسهم في تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية بين المجلسين، مشيرة إلى وجود تعاون كبير على المستويين السياحي والثقافي بين البلدين، وروابط أخوية تجمع الشعبين السعودي والقرغيزي يؤطرها الدين الإسلامي الحنيف.

وقدمت نائب البرلمان القرغيزي دينارا إسيفا شكرها لرئيس مجلس الشورى الشيخ د. عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ على إتاحة الفرصة لزيارة المجلس والاطلاع على ما يقدمه من جهود في العمل التشريعي والرقابي في المملكة.
المزيد من المقالات
x