الأهلي والهلال.. كلاسيكو «الرغبة المشتركة»

الأهلي والهلال.. كلاسيكو «الرغبة المشتركة»

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
تستحوذ مباراة الكلاسيكو التي تجمع الأهلي والهلال اليوم الجمعة على ستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة برسم الجولة 27 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، على اهتمام الجماهير الرياضية بمختلف ميولها؛ نظرا لأهميتها لكلا الفريقين. ويدخل الفريقان المباراة بظروف متشابهة بعد أن خسر كل منهما مباراته الآسيوية الأخيرة، فضلا عن حالة التراجع الفني التي يعاني منها كل منهما رغم فوزهما في آخر مبارياتهما الدورية. وينافس الأهلي على المركز الثالث الذي سيمنحه فرصة المشاركة في دوري أبطال آسيا للموسم المقبل ويسعى بكل قوة للظفر به من أجل المحافظة على تواجده القاري، في حين ينافس الهلال على بطولة الدوري ويدرك أن الخسارة أو التعادل إن حدث أي منهما مع فوز النصر المتصدر غدا على الاتحاد في الرياض، سيقلل من حظوظه وربما يؤثر على مسيرته في بقية مبارياته الدورية.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 46 نقطة وبفارق نقطة عن الشباب الثالث وبفارق الأهداف عن التعاون الرابع، ويسعى جاهدا إلى تحقيق أكثر من هدف خلال المباراة، منها إيقاف تفوق الهلال عليه في المباريات الأخيرة، والمنافسة بقوة على المركز الثالث الذي بات قريبا منه وفي نفس الوقت تجاوز الهلال معنويا قبل المواجهة المرتقبة بينهما يوم الإثنين المقبل في إياب نصف نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، ومصالحة جماهيره بعد خسارته الآسيوية. ويعتبر الفريق فنيا مكتمل الصفوف خصوصا بعد تعافي لاعبيه من الإصابة ورغبتهم في الفوز الذي ستكون له انعكاسات إيجابية على معنويات الفريق في قادم المواعيد.

أما الهلال، فيدخل المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 60 نقطة، متخلفا عن النصر بفارق نقطة، ويطمح إلى تحقيق الفوز واستعادة الصدارة ولو مؤقتا أو الاستمرار فيها إذا ما تعثر النصر أمام الاتحاد، وفي نفس الوقت تأكيد أفضليته على مضيفه الذي سيلتقيه مرة أخرى بعد ثلاثة أيام، مع أن صفوفه قد تشهد غياب سالم الدوسري بسبب الإصابة.

وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين في ظل رغبتهما المشاركة في الفوز وبالتالي ستُلعب على جزئيات صغيرة ومن يستغلها سيكون مرشحا للفوز.