غوتيريس يطالب مجلس الأمن بخطوة لوقف تفلت الحوثي

غوتيريس يطالب مجلس الأمن بخطوة لوقف تفلت الحوثي

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس الخميس، أهمية إرسال مجلس الأمن رسائل قوية إلى الحوثيين ليتم التمكن من إنجاز تقدم في الحديدة قبل النظر في أي خطوات قادمة في عملية السلام باليمن.

التزام أممي


وأشار غوتيريس إلى أن كافة جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن تتركز حالياً على تنفيذ اتفاق الحديدة، الموقع في السويد قبل أربعة أشهر والذي ينص على انسحاب ميليشيات الحوثي الانقلابية من مدينة وموانئ الحديدة.

وجدد أمين عام الأمم المتحدة، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أثناء لقائه في نيويورك وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، التأكيد على التزامه الشخصي والأمم المتحدة للتوصل إلى حل شامل للأزمة اليمنية.

جاهزية للحسم

من جانبه، أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد عبده مجلي، أن الجيش اليمني على أهبة الاستعداد لاستكمال التحرير والحسم العسكري لطرد الحوثيين الموالين لإيران من الحديدة، وإنهاء معاناة السكان فيها.

وقال العميد مجلي، في مؤتمر صحفي بمأرب: إن الجيش لا يزال ملتزمًا بالهدنةِ في مدينةِ الحديدةِ وفقًا لتوجيهاتِ الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وبانتظارِ إلزامِ المجتمعِ الدولي ميليشيات الحوثي بتنفيذ اتفاقِ السويد.

وطالب المتحدث العسكري اليمني، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، المبعوث الأممي والأمم المتحدة بالإعلان الصريح عن المُعرقل لتنفيذ اتفاق السويد، مشيرًا إلى انتهاكات الحوثيين لهدنة الأمم المتحدة منذ سريانِها قبل أربعة أشهر التي بلغت (2517) خرقًا.

نقل «باليستي»

على صعيد آخر، قالت مصادر عسكرية يمنية: إن ميليشيات الحوثي الانقلابية نقلت صواريخ باليستية إلى مناطق سيطرتها، شمال وغرب محافظة الضالع، جنوب اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن عددا من هذه الصواريخ وصلت على متن قاطرات إلى مديرية الرضمة، التابعة إداريا لمحافظة إب، ومديريتي جبن ودمت شمال وشرق محافظة الضالع.

يأتي هذا بعد يومين من إطلاق ميليشيات الحوثي لصاروخ باليستي، سقط في منطقة سناح، مخلفا أضرارا بمزارع المواطنين.

وتشهد جبهات الضالع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش وميليشيات الحوثي، تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وبمشاركة طيران التحالف العربي.

جلسة البرلمان

إلى ذلك دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء الأربعاء، إلى عقد جلسة غير اعتيادية للبرلمان اليمني في محافظة حضرموت، وهي الأولى منذ 2015.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية اليمنية (سبأ): إن الرئيس اليمني أصدر قراراً جمهورياً دعا من خلاله إلى عقد جلسة للبرلمان اليمني في محافظة حضرموت (جنوب شرقي البلاد). وستنعقد جلسة البرلمان، يوم غد السبت، في مدينة سيئون، ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت، وسيحضرها الرئيس اليمني إضافة لسفراء الدول الـ 19 الراعية لليمن.
المزيد من المقالات
x