أكد مساعد مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله بن معتق أبو مارقة في تصريحٍ لـ «اليوم» أن تنفيذ فرضية حريق وهمي في أحد مباني محافظة الخبر العالية، جاء بعد الكشف على جميع المنشآت ذات المباني العالية بالمنطقة الشرقية بالكامل، بحضور ضبّاط السلامة، موضحاً أنه تم رصد بعض الملاحظات، وهناك جهود لتفاديها.

» حريق وهمي

وقال: إن الفرضية تضمن نشوب حريق في غرفة بالدور الثامن بالمبنى، وامتد للأدوار والواجهات الخارجية، نتج عنه 6 وفيات و40 إصابة، منها 6 حالات سوداء، و20 حالة أخضر، و10 حالات أصفر، و10 حالات أحمر.

» وجود ملاحظات

وأضاف العميد أبو مارقة: «لا بد من وجود ملاحظات، وللوهلة الأولى لابد من تفاديها خصوصاً التي عليها خطورة». وأردف: «هناك تعليمات تفيد بقفل المنشأة كلياً أو جزئياً أيضاً». وأكمل: «أما إذا كانت الملاحظات ليست بالخطيرة، فهناك إجراءات يُعمل بها عن طريق الدفاع المدني، ومنها منح بعض الوقت لتوفير إجراءات الأمن والسلامة». وقال: «هناك لجان خاصّة في كل إدارة، تعرض عليهم المخالفات، ويقومون بإصدار بعض العقوبات حسب اللائحة المنفذة والمعتمدة».

» خطط معدّة

وذكر أن إقامة مثل هذه الفرضيات تأتي وفق خطط معدة مسبقاً، حيث إن تنفيذ مثل هذه الخطط الفرضية له دور كبير في تطوير أعمال الفرق الميدانية للدفاع المدني من خلال تعريفهم على المنشآت الهامة بالمحافظة وطرق التعامل مع الحوادث التي تقع فيها، بالإضافة إلى تأهيل العاملين بهذه المنشآت على طرق التعامل مع الحوادث التي تقع بالمنشأة في اللحظات الأولى حتى وصول فرق الدفاع المدني إلى موقع الحادث، وكذلك تطبيق خطط الإخلاء الصحيحة والمناسبة.

» مشاركة جهات

وقدم العميد أبو مارقة شكره للجهات المشاركة بالفرضية من الجهات الحكومية والخاصة ومنها شرطة الخبر، ومرور الخبر، والدوريات الأمنية، وطيران الأمن بالمنطقة الشرقية، وبلدية الخبر، والشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، وهيئة الهلال الأحمر، وفرع وزارة المياه بمحافظة الخبر، ومستشفى الملك فهد الجامعي وأرامكو السعودية.

» فوائد كبيرة

من جانبه، أشار رئيس بلدية الخبر م. سلطان الزايدي، إلى أهميّة إقامة مثل هذه التجارب الفرضيّة لما تحققه من فوائد كبيرة، حيث تكتسب الخبرة والقدرة على التعامل الأمثل مع الحالات الطارئة كالحرائق وما شابهها، والتي تستوجب التدخّل السريع بكفاءة وفاعليّة، خاصةً أن مدينة الخبر من المدن التي تتسم بالمباني العالية، وتستوجب ضرورة توفير الحماية والسلامة لها على أكمل وجه. وعبّر الزايدي، عن شكره وتقديره لجميع الجهات المشاركة في هذه الفرضيّة، كما قدّم شكره الخاص لمنسوبي الدفاع المدني والهلال الأحمر لإنجازهم المهمة بوقتٍ قياسيّ.