«عيون الجواء» رابط قديم يحيي شعر أبي الفوارس

«عيون الجواء» رابط قديم يحيي شعر أبي الفوارس

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
تحتضن «عيون الجواء» بمنطقة القصيم عددا من المواقع الأثرية والتاريخية المتنوعة، وارتبط تراثها بقصة الشاعر والفارس العربي عنترة بن شداد الذي يقال بأنه كان يسكن مع قبيلته عبس في شمال القصيم، وقد ذكرها في ثنايا شعره:

يا دار عبلة بالجواء تكلمي،،، وعمي صباحا دار عبلة واسلمي

>> نقوش ورسومات

وأشار مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة القصيم إبراهيم المشيقح، إلى أن «الجواء» تعتبر منطقة جغرافية واسعة تمتد إلى عدد من المحافظات والمراكز شمال وشمال شرق منطقة القصيم، وهي من المراعي الخصيبة والتي استوطن فيها عدد من القبائل قديما.

وأضاف المشيقح أن المواقع التراثية في «عيون الجواء» تشتهر بالنقوش الثمودية والرسومات الحيوانية التي يمتد عمرها إلى آلاف السنين، كما تمتلك بعض الظواهر المميزة ومنها «المشاقيق»، وهي عبارة عن شقوق تحت الأرض تربط بين الآبار، وتعتبر تقنية مائية قديمة لتزويد القرية التراثية بالمياه التي تحتاجها.

وتشتهر «الجواء» بوجود بلدات تراثية متعددة، وفيها «سوق المجلس» الذي يعتبر من أهم محطات الطرق التجارية التي تمر بالمنطقة، وقد خلدت بعض القصص والشعر ذكر «عيون الجواء» في الرحلات التجارية قديما.

>> مسار عنترة

وأردف المشيقح بأن مجلس التنمية السياحية بمنطقة القصيم اعتمد مسارا سياحيا لمنطقة شمال القصيم وأطلق عليه (مسار عنترة بن شداد) يشتمل على شواهد ومواقع تاريخية وأثرية ومواقع تراث عمراني.

ويشهد المسار إقبالا من الزوار والسياح للاطلاع على هذه المواقع والتعرف على تاريخها، كما تعتبر قصة الشاعر العربي عنترة بن شداد من القصص الجاذبة في هذه المنطقة، بالإضافة إلى القرية التراثية التي تحتضن عددا من الفعاليات والأنشطة وتستقبل السياح بشكل مستمر.

>> البلدة التراثية

واستطرد: تعتبر البلدة التراثية وما تحتويه من سوق المجلس ومدرسة الكتاتيب والجامع التراثي من أهم المعالم التراثية في عيون الجواء، وتشكل مع صخرة عنترة بن شداد شمال المحافظة والواقعة بمركز غاف الجواء عناصر جذب سياحي لعيون الجواء، إضافة إلى المرقب التراثي ومجمع الملك فهد الثقافي والذي يعد من أضخم المراكز الثقافية ويحتوي على جامع وكلية وناد صحي وتقام فيه أنشطة اجتماعية وثقافية متعددة، وغيرها من المعالم المتنوعة في المحافظة.

>> فعاليات سياحية

وأكد إبراهيم المشيقح أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تعمل مع الشركاء بالمنطقة على عدد من المشاريع والبرامج للحفاظ على المواقع التراثية وتأهيلها وتفعيلها وخدمتها تسويقيا لتساهم في الجذب السياحي للمنطقة والتعريف بتراثها، وأشار إلى أنه تم العمل في البلدة التراثية على مشروع لترميمها من خلال بلدية عيون الجواء.

ولفت إلى أن الهيئة ساهمت في تفعيل البلدة التراثية بمحافظة عيون الجواء عبر برنامج دعم الفعاليات وإقامة مهرجانات متنوعة، بداية من ملتقى التراث العمراني الخامس بالقصيم، والفعاليات الأسبوعية التي تم تنظيمها على مدى ثلاثة أشهر بداية العام الجاري، والاتفاقية السياحية التي عملت عليها لجنة التنمية السياحية بالمحافظة بمشاركة ودعم من الهيئة وعدد من الشركاء.

>> صخرة عنترة

وعن الكشوفات والتنقيبات على الآثار في المنطقة أشار مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة القصيم بأن هناك مسحا أثريا سابقا لمنطقة شمال القصيم والتي تقع فيها «عيون الجواء» سجل فيها العديد من المواقع الأثرية والنقوش القديمة، كما تم تسجيل عدد من المواقع على فترات متنوعة من خلال الزيارات المتخصصة والبلاغات التي تصل للهيئة، وتعتبر صخرة عنترة في غاف الجواء من أهم الشواهد الأثرية في المنطقة.