عاجل

طرح «أرامكو» يعكس قوة الملاءة المالية للمملكة

طرح «أرامكو» يعكس قوة الملاءة المالية للمملكة

الجمعة ١٢ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكد اقتصاديون لـ «اليوم» أن طرح «أرامكو» في السوق المالية العالمية يعكس قوة الملاءة المالية للمملكة من خلال تقييم المؤسسات الدولية ويعكس ثقة المستثمرين الكبيرة بالاقتصاد السعودي، مشيرين إلى أن الثقة في «أرامكو» تنبع من التصنيف الائتماني القوي للشركة ومن القدرات الضخمة لها.

» الملاءة المالية

وقال المحلل الاقتصادي ناصر القرعاوي: عكس طرح «أرامكو» في السوق المالية العالمية قوة الملاءة المالية للمملكة من خلال تقييم المؤسسات الدولية المعنية بهذا الأمر مثلما حدث مؤخرا حينما أصدرت إحدى هذه المؤسسات المالية التقييم ووضعت المملكة في أعلى التصنيفات لدولة تعتبر من أكبر ثلاث دول نامية أو من دول العشرين، ونحن في المملكة لا ننظر إلى «أرامكو» بمعزل عن الملاءة المالية للمملكة بشكل عام، وبالتأكيد حينما تطرح «أرامكو» سندات بهذا الحجم، الذي يعتبر صغيرا جدا ويلقى هذا التهافت الدولي والصراع للحصول والفوز بنصيب منه حتى ‏ولو بسيطا فإنه يعني ارتفاع الثقة في «أرامكو» وفي أنها قادرة على الوفاء بالتزاماتها في مواعيدها وهذا يعطيها ميزة أخرى في إمكانية تحديدها السعر والتوقيت، حيث تكون نسبة الفائدة من أقل النسب على الإطلاق، ويعتبر الطرح صورة حقيقية لملاءة المملكة المالية وثقة المؤسسات العالمية في إدارة المملكة لشؤونها الاقتصادية ونجاح رؤية المملكة في توجهاتها وتعزز الثقة في الداخل وفي الأسواق العالمية.

» ثقة المستثمر

وقالت الأستاذ المساعد في المالية بجامعة الملك عبدالعزيز د. سهى العلاوي: إن الأموال الضخمة التي تجمعها «أرامكو» من إصدار السندات تعكس ثقة المستثمرين الكبيرة بالاقتصاد السعودي ورغبة المستثمرين الأجانب في حصة من هذا الاكتتاب، ويرى المستثمرون أن إصدار هذا النوع من السندات وبهذه المخاطر سيكون مقبولا جداً بالمقارنة مع إصدار آخر بالأسواق العالمية حتى إن كانت العوائد أقل مما تعرضه السندات الحكومية.

وأشارت إلى أن قيمة صفقة استحواذ «أرامكو» على 70 % من رأسمال سابك تقدر بـ 69.1 مليار دولار، مضيفة: ونظراً لضخامة الصفقة فسيكون التمويل عبر السندات هو الأنسب لها مع ارتفاع تقييم «أرامكو» الائتماني.

وأضافت قائلة: إن الثقة في «أرامكو» تنبع من التصنيف الائتماني القوي للشركة ومن القدرات الضخمة لها مع الأخذ في الاعتبار أنه وقبل إصدار السندات منحت وكالة «فيتش» الدولية تصنيفا ائتمانيا عند A لـ«أرامكو»، فيما أعطت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني الشركة السعودية A1.

» الوضع الائتماني

وقال الخبير في الاقتصاد والاستثمار محمد السعود: يعبر هذا الإقبال عن الثقة العالية بقوة واستقرار اقتصاد المملكة ووضعها الائتماني المميز، حيث قامت كيانات استثمارية عالمية بطلبات للاستثمار بحوالي 100 مليار دولار في محفظة السندات الأولية لـ «أرامكو»، التي تنوي الشركة إصدارها وإدراجها في القائمة الرسمية لدى هيئة الإدراج بالمملكة المتحدة ولتكون مقبولة للتداول في السوق المالية المنتظمة في لندن، وهي سندات ذات أولوية وغير مضمونة ومُقومة بالدولار الأمريكي.

وأضاف: تأتي هذه الثقة والاطمئنان لمستقبل اقتصاد المملكة من قبل قادة البنوك والمصرفيين والاستشاريين الماليين وساسة الاستثمار العالمي بعد نجاح «أرامكو» في جذب المستثمرين بعد الإفصاح عن الأرباح الضخمة المدعومة بتصنيف ائتماني مرتفع بامتياز، ومما عزز انجذاب المستثمرين أيضاً استقرار الاقتصاد السعودي واستقرار شركة «أرامكو» السعودية وقوة التلاحم المطلوب مع الجهة السيادية.