شفاء حالة مصابة بـ «كورونا» في الخفجي وتواصل الاحترازات

شفاء حالة مصابة بـ «كورونا» في الخفجي وتواصل الاحترازات

الخميس ١١ / ٠٤ / ٢٠١٩
تماثلت إحدى الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا في الخفجي لمريض يبلغ من العمر 49 عاما بمحافظة الخفجي، فيما لا تزال بقية الحالات التي سجلتها وزارة الصحة عبر مركز القيادة والتحكم وعددها 6 حالات تخضع للعلاج، إلى جانب حالتي وفاة أعلن عنهما في وقت سابق لمريضين 56 و60 عاما.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه وزارة الصحة جهودها لمواجهة المرض في مستشفى الخفجي العام، حيث تم تخصيص محطة فرز على مدار 24 ساعة في استقبال قسم الطوارئ، للكشف على الحالات المشتبه بها وتوجيهها إلى غرف العزل التي تم تخصيصها في القسم، إلى حين التأكد من مدى حمل هذه الحالات للفيروس، وطمأن مسئولون بالإجراءات الاحترازية المتخذة في المستشفى والتعامل معها من قبل الطواقم الطبية كما يجب.

وفي النعيرية اتخذ المستشفى العام تدابير وقائية واحترازية لمواجهة هذا المرض والاستعداد التام لاستقبال أي حالات مصابة بفيروس كورونا، في الوقت الذي لم يسجل فيه المستشفى أي حالة حاملة للمرض.

من جهة أخرى، تواصل وزارة الصحة عبر منصاتها الإعلامية حملاتها التوعوية للحد من انتشار فيروس كورونا، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS - CoV)، وذلك بمساندة جهود الوزارة في هذا المجال عن طريق التعريف بالمرض والطرق المحتملة لانتقال العدوى به وكيفية الوقاية منه، والتركيز على تعزيز التوجهات والسلوكيات الصحية، إلى جانب التعريف بالاستعدادات والإجراءات الاحترازية الوقائية والعلاجية التي تقوم بها الوزارة في هذا المجال.