5 مجالس بلدية تطلع على المشاريع الجديدة في حاضرة الدمام

5 مجالس بلدية تطلع على المشاريع الجديدة في حاضرة الدمام

الخميس ١١ / ٠٤ / ٢٠١٩
استقبل رئيس المجلس البلدي بالمنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، وأعضاء المجلس،أمس، عددًا من وفود المجالس البلدية بمناطق المملكة، وهي المجلس البلدي في جدة والباحة والوجه وبارق وأبوعريش، وذلك ضمن برنامج تبادل الخبرات والأفكار بين المجالس البلدية، حيث رحب بهم الشمري مثمنا لهم الزيارة ومتطلعا لتحقيق مزيدٍ من التواصل بين المجالس بما يعود عليها بالنفع وتطوير العمل.

واطلع الوفد على عرض عن مجمل مشاريع وأنشطة ومبادرات المجلس البلدي بالشرقية وخطته الإستراتيجية وأهم المشاريع الجاري تنفيذها في المنطقة والقرارات التي تم اتخاذها، كما أطلع الوفد على إستراتيجيات وخطط المشاريع لأمانة المنطقة.

واستعرض المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية خلال اللقاء أبرز إنجازاته ومبادراته التي أطلقها خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن من أبرز المبادرات التي أطلقها مؤخرا مبادرة تنظيف الشواطئ بمشاركة قطاعات حكومية وأهلية وتطوعية، ومبادرة شراكة مع الجمعية السعودية للذوق العام لايجاد بيئة مجتمعية راقية تمتاز بالذوق في جميع التصرفات، إضافة إلى مبادرة لقاء الأهالي من خلال زيارة أعضاء المجلس لأهالي الأحياء السكنية للاطلاع على ملاحظاتهم عن كثب وعلى أرض الواقع.

وأوضح رئيس المجلس البلدي بأمانة المنطقة الشرقية عبدالهادي الشمري، أن اللقاء تضمن عددًا من النقاشات التي من شأنها تبادل الخبرات بين الوفود المشاركة وتوثيق العلاقة فيما بينها. مشيرا إلى مناقشة كل ما يتعلق بتطوير العمل البلدي وتقديم أرقى الخدمات البلدية لتواكب برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

واعتبر اللقاء نوعيا لما يقدمه من الخبرات والمعلومات في الشأن البلدي للرقي به، والعمل مع الأمانات والبلديات بروح الفريق الواحد الذي يضمن استمرارية تقديم الخدمات للمواطنين والمستفيدين، داعيا إلى استمرار هذه اللقاءات التبادلية بين المجالس والتي تحظى باهتمام وزارة الشؤون البلدية والقروية لإثراء ثقافة المشاركة في صنع القرار بين ممثلي المواطنين في المجالس واطلاعهم على تجارب متنوعة ومختلفة للحصول على مخرجات وأداء أفضل للمجالس البلدية.

وأكد الشمري أن هذا اللقاء يأتي من حرص أعضاء المجالس البلدية على تطوير عمل البلديات من خلال تبادل الدراسات الجيدة والآراء الناجحة والخبرات التي تعود بالنفع على الوطن والمواطن، مستعرضا بعض أهم منجزات المجلس وإستراتيجيات المجلس وأبرز منجزاته ومبادراته خلال الفترة الماضية، متطلعا لتحقيق مزيد من التواصل بين المجالس بما يعود عليها بالنفع وتطوير العمل.

ودعا رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة الباحة أحمد الزهراني، إلى أن تتواصل هذه اللقاءات لتعود على المجالس البلدية بالمملكة بالنفع والفائدة، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات لها مردود إيجابي على المجالس البلدية من حيث تبادل الخبرات والاطلاع على ما تحقق في هذا الجانب، مقدما شكره لرئيس وأعضاء المجلس البلدي بالشرقية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وقال: «ما شاهدناه في الدمام يعتبر عملا فريدا متميزا، وهذا يدل على حجم العمل المبذول وإستراتيجية تنفيذ المشاريع التي تميزت بها أمانة المنطقة الشرقية».

بدوره، أبدى عضو المجلس البلدي بجدة حسن بصفر، سعادته والأعضاء بهذا اللقاء الهادف إلى تبادل الخبرات والاستفادة من المجلس البلدي بالشرقية الذي يمتلك خبرة وبخاصة في المجال المجتمعي ودور المجلس في تحقيق صوت المواطن، مؤكدا أن التعاون وتبادل الآراء والأفكار بين المجالس البلدية يسهم في دفع عجلة التطوير والتحديث في أداء المجالس.