مصادر قضائية مصرية : ما تداولته مواقع أجنبية حول سبب سقوط طائرة باريس "مغلوط"

مصادر قضائية مصرية : ما تداولته مواقع أجنبية حول سبب سقوط طائرة باريس "مغلوط"

الأربعاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكدت مصادر قضائية مصرية أنه بشأن ما تداولته بعض المواقع الصحفية الأجنبية حول حادث سقوط طائرة مصر للطيران الرحلة رقم 804 القادمة من مطار شارل ديجول بباريس إلى مطار القاهرة الدولي بتاريخ 19 مايو 2016 من أمور فنية تخص الطائرة هو بيان لم يصدر عن جهة قضائية رسمية لدولة فرنسا.

وأكدت المصادر أن تلك المعلومات يشوبها كثير من المغالطات لما تضمنته من أمور تخالف ما أعلنت عنه النيابة العامة المصرية، بتحقيقاتها السابقة باعتبار أنه قد ثبت بتقرير الطب الشرعي المصري ومن خلال الفحص الذي أجراه للأشلاء التي تم انتشالها بمعرفة مجموعة عمل مصرية فرنسية العثور على بقايا مواد متفجرة بأشلاء الضحايا، وبعض المواد المعدنية والبلاستيكية والصلبة من حطام الطائرة، والملتصقة بتلك الأشلاء المعثور عليها.


تجدر الأشارة إلى أن النيابة العامة المصرية قد سبق لها وأعلنت أن عملية انتشال وفحص أشلاء الضحايا والأجزاء المعثور عليها من الطائرة تمت بمعرفة الطب الشرعي المصري، بمشاركة ممثلين من الجانب الفرنسي، وإن ما جاء ببعض المواقع الصحفية الأجنبية إنما هو محاولة يائسة للابتعاد عن حقيقة أن وقوع الحادث كان أثر عمل إرهابي.

كانت شركة مصر للطيران قد أعلنت في 19 مايو 2016 اختفاء طائرتها القادمة من باريس من على شاشات الرادار، عقب دخولها المجال الجوي المصري فوق مياه البحر المتوسط، وعلى متنها 66 شخصا من 12 جنسية بينهم طفل ورضيعان وسبعة من أفراد الطاقم وثلاثة من أفراد الأمن، ولقوا جميعاً مصرعهم.
المزيد من المقالات
x