«الشرير» يعود لإنجلترا بحثا عن الزاد

«الشرير» يعود لإنجلترا بحثا عن الزاد

الأربعاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
يعود الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الإسباني إلى إنجلترا اليوم الأربعاء لمواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، باحثا عن نجاح سلاحه التهديفي الفتاك في كسر الجمود القاري الذي يرافقه خارج ملعب فريقه منذ ثلاثة أعوام.

قد يطغى الجانب السلبي على مسيرة سواريز عندما يتم التعريف بزميله الأرجنتيني ليونيل ميسي. لاعبا شرسا، قاسيا، وخصما لا تستحب مواجهته. لكنه بالنسبة إلى برشلونة والفرق التي دافع عن ألوانها سابقا، لا سيما ليفربول الإنجليزي، مهاجم فتاك يدك حصون الحراس والمدافعين منذ نحو عقد من الزمن.

ويأمل برشلونة في أن يتمكن لاعبه الدولي في مباراة اليوم على ملعب أولد ترافورد، من فك النحس الذي يلازمه خارج ملعب فريقه على المستوى القاري، بعد فشله في هز شباك الخصوم منذ سبتمبر 2015.

وعندما يُسأل مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي عن التهديد الذي يمثله سواريز داخل المستطيل الأخضر، يصفه بـ«الصداع».

وعلى رغم أن «إل بيستوليرو» وضع نفسه بتصرف ميسي، لكنه قام بدوره دون الانتقاص من قدراته التهديفية وما بإمكانه أن يجلبه للنادي الكاتالوني.

في المباراتين الأخيرتين في الليجا، تجلت ثمار التعاون الفعال لثنائية ميسي-سواريز: هدف لكل منهما في الدقائق الأخيرة ضد فياريال انتزعا التعادل 4-4، ومثلهما ضد أتلتيكو مدريد منحا الفوز 2-صفر وفارق 11 نقطة في صدارة ترتيب الدوري الإسباني.

ما يؤرق برشلونة هو عدم قدرة سواريز على نقل هذه الغزارة إلى خارج ملعب كامب نو على المستوى القاري.

وإزاء هذه الأرقام، لا يجد فالفيردي بدا سوى الدفاع عن مهاجمه.

مواسم أمضاها مع ليفربول قبل انضمامه إلى برشلونة في صيف 2014، اكتسب سواريز سمعة «الشرير».

3

6

أهداف في 5 مباريات سجلها سواريز عندما تعرض ميسي لكسر في ذراعه في أكتوبر الماضي.

هدفا سجلها المهاجم البالغ 32 عاما في 133 مباراة، في 3 مواسم ونصف مع ليفربول (من شتاء 2011 حتى صيف 2014).

82

80

مليون يورو دفعها برشلونة للحصول على خدمات سواريز.

أدين بتوجيه ألفاظ عنصرية لمدافع يونايتد باتريس إيفرا، قبل أن «يغرز» بعد عام أسنانه في ذراع مدافع تشلسي إيفانوفيتش.

2011

في مونديال جنوب إفريقيا قام بعض الهولندي أوتمان باكال.

2010

175

هدفا سجلها سواريز في 239 مباراة في مختلف المسابقات بقميص برشلونة، وأضاف 86 تمريرة حاسمة، 10 منها في هذا الموسم فقط.