«فيتامينات المكملات» في قفص الاتهام

«فيتامينات المكملات» في قفص الاتهام

الثلاثاء ٠٩ / ٠٤ / ٢٠١٩
أكد باحثون من الولايات المتحدة أن الفيتامينات والأملاح المعدنية التي مصدرها المكملات الغذائية ليس لها إجمالا تأثير على معدلات الوفاة.

وخلص الباحثون من خلال دراسة متخصصة بالولايات المتحدة إلى أن بعض الفيتامينات مثل (فيتامين A، K) والأملاح المعدنية (المنجنيز والزنك) التي يربط بعض الباحثين بينها وبين انخفاض معدلات الوفاة، مصدرها أغذية طبيعية، وليس مكملات غذائية.


وأكد الباحث فانج شانج، من جامعة بوسطن، أن فريق البحث رصد كميات الفيتامينات والأملاح المعدنية التي تناولها الأمريكيون ضمن غذائهم الطبيعي، وذلك بصرف النظر عن كمياتها الموجودة في المكملات الغذائية، واستطاعوا بذلك تصنيف جرعات بعض العناصر الغذائية تبعا لمصدرها سواء الغذاء الطبيعي أو المكملات، وتبين أن تناول الفيتامينات والأملاح المعدنية المذكورة لا يكون صحيا إلا إذا كان مصدرها الغذاء الطبيعي، بل إن كالسيوم المكملات الغذائية يمكن أن يكون خطيرا إذا تجاوز أكثر من 1000 مليجرام يوميا.

وأوضح شانج: «من المهم أن نفهم الدور الذي يلعبه العنصر الغذائي ومصدر هذا العنصر بالنسبة للنتائج الصحية، خاصة عندما لا يكون التأثير إيجابيا».
المزيد من المقالات
x