مؤسسة جسر الملك فهد «تتريث» في مشاريع مناطق الإجراءات

مؤسسة جسر الملك فهد «تتريث» في مشاريع مناطق الإجراءات

الأربعاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٩
وجه مجلس إدارة المؤسسة العامة لجسر الملك فهد في اجتماعه الأخير بالتريث في تنفيذ بعض المشاريع الخاصة بمناطق الإجراءات لحين انتهاء اللجان الخاصة بدراسة آلية الربط بين المملكة والبحرين لتتماشي مع مخرجات ما يتم إقراره من أعمال تطويرية من الجهات المختصة بالمملكتين في ضوء حرص القيادتين الرشيدتين بهذا الصرح المهم ومستخدميه من المواطنين والمقيمين.

وكشفت مصادر لـ«اليوم» عن تشكيل لجان عمل بحرينية من الجهات ذات العلاقة لاستحداث إجراءات تطويرية تهدف لتسهيل حركة المسافرين على جسر الملك فهد الرابط بين المملكة والبحرين، والعمل على دعم الجوازات والجمارك بالجانب البحريني بكل احتياجاتها من الكوادر البشرية والتجهيزات التقنية التي تساهم في سرعة إنهاء إجراءات العابرين دخولا وخروجا دون تأخير أو حدوث ازدحامات للمركبات، مشيرة إلى عقد اجتماعات مع الجانب السعودي للعمل على إنجاز هذه الأعمال التطويرية في أقرب وقت وتحقيق المزيد من الأرقام القياسية لأعداد المسافرين التي سيواكبها السرعة والدقة بعيدا عن تكدس المركبات بمنطقة الإجراءات بالجانبين السعودي والبحريني.

يأتي ذلك بعد توجيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، إلى الاستمرار في تطوير الحركة على جسر الملك فهد وتسهيلها على المواطنين دخولا وخروجا لجعله قادرا على مواكبة الزيادة المضطردة لهذا الشريان الحيوي إلى حين الانتهاء من جسر الملك حمد، وذلك بالتنسيق مع الجانب السعودي.

وأعرب مدير المؤسسة العامة لجسر الملك فهد م. عماد المحيسن، عن شكره وامتنانه للقيادتين الرشيدتين السعودية والبحرينية على دعمهم المستمر لهذا الصرح الشامخ الرابط بين المملكتين لتسهيل حركة المسافرين، مشيرا إلى حرص واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز بتقديم كل التسهيلات التي تخدم المسافرين على الجسر دون الإخلال بالأنظمة الأمنية والإجرائية، وكذلك المتابعة المستمرة لكل الأعمال من مجلس إدارة المؤسسة برئاسة أحمد الحقباني وحرصه على الإرتقاء بكل خدمات المؤسسة.

وأوضح المحيسن أن الجسر يشهد زيادة مضطردة وكثافة غير مسبوقة في أعداد المسافرين خلال الفترة القريبة الماضية، حيث حقق جسر الملك فهد منذ مطلع العام الجاري 2019 م 14 رقما قياسيا في أعداد المسافرين كان آخرها تسجيل أعلى رقم عبور للمسافرين في الاتجاهين منذ افتتاح الجسر بعدد 119,320 مسافرا يوم السبت الموافق 6 / 4 / 2019، وأعلى رقم عبور للمسافرين باتجاه المملكة منذ افتتاح الجسر بعدد 77,003 مسافرا يوم السبت الموافق 6 / 4 / 2019 م، وأعلى رقم عبور للمسافرين في الاتجاهين ليومين متتاليين بعدد 228,421 مسافرا يومي الجمعة والسبت الموافق 5 - 6 / 4 / 2019 م، وثاني أعلى رقم عبور للمسافرين باتجاه البحرين منذ افتتاح الجسر بعدد 59,571 مسافرا يوم الجمعة 5 / 4 / 2019 م، وفق احصائيات جوازات جسر الملك فهد بالجانب السعودي.

كما بينت المؤشرات للربع الأول من هذا العام زيادة بأكثر من ٦,٣٪ في أعداد المسافرين؜ عن نفس الفترة من العام الماضي، وهو امتداد للزيادات السنوية التصاعدية، حيث بلغ المعدل اليومي للمسافرين لهذا العام بحدود ٨٠ ألف مسافر يوميا وهو الأعلى منذ افتتاح الجسر.

وقدم مدير عام المؤسسة العامة لجسر الملك فهد شكره لجميع المسؤولين والعاملين في القطاعات الحكومية العاملة في جسر الملك فهد بالجانبين السعودي والبحريني على ما يبذلونه من جهود في خدمة المواطنين والمقيمين.